لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 23 Aug 2011 09:48 PM

حجم الخط

- Aa +

عٌمان توفر لمواطنيها 75 ألف وظيفة خلال 6 أشهر

بلغ المواطنين المباشرين عملهم حتى نهاية يوليو الماضي 55 ألف مواطن ومواطنة منهم 23 ألفاً بالقطاع العام و32 ألفاً بالخاص

عٌمان توفر لمواطنيها 75 ألف وظيفة خلال 6 أشهر

العربية . نت ــ قال وزير القوى العاملة في سلطنة عُمان الشيخ عبدالله بن ناصر البكري إنه منذ صدور التوجيهات السامية في فبراير/شباط من العام الحالي وحتى نهاية يوليو/تموز من نفس العام تم توفير 74917 فرصة عمل في مختلف قطاعات الدولة.

وأشار في حديثه لوكالة الأنباء العمانية والتلفزيون العماني، إلى أنه من ضمن الفرص التي تم توفيرها بالقطاع الخاص هناك 6500 فرصة عمل للإناث، مؤكداً أن تلك الفرص قد توزعت على محافظات ومناطق السلطنة حيث كان لمنطقة الباطنة النصيب الأكبر حيث تم توفير 10 آلاف فرصة عمل تلتها محافظة مسقط بـ9700 فرصة عمل والشرقية ما يزيد على 4500 فرصة عمل والداخلية ما يزيد على 4 آلاف فرصة عمل ومحافظة ظفار 1667 فرصة عمل.

وأكد وزير القوى العاملة ان تلك الفرص التي تم توفيرها للتوظيف في القطاع الخاص توزعت على مختلف المستويات التعليمية حيث تم توفير 1965 فرصة عمل للمستوى الجامعي وحملة الدبلوم فأعلى، وتم توفير 12750 فرصة عمل للمواطنين وما دون ذلك بالدبلوم العام ولمن لا يقرأ ولا يكتب تم توفير قرابة 17700 فرصة عمل.

وأضاف البكري، أن عدد المواطنين الذين باشروا عملهم حتى نهاية يوليو الماضي وصل إلى 55 ألف مواطن ومواطنة منهم 23 ألفا في القطاع العام و32 ألفا في القطاع الخاص.

وأضاف أن التوظيف لا يزال مستمراً في القطاع الخاص حيث تعرضت وزارة القوى العاملة الكثير من فرص العمل للعمانيين في مختلف المحافظات والمناطق كما أن هناك تواصلا تاما بين القطاع الخاص والوزارة لعرض الفرص المتوفرة حسب المؤهلات الموجودة.

وأوضح البكري أن هناك تركيزاً لدى الباحثين عن العمل أما لوظائف معينة أو لمناطق لا تتوفر فيها فرص العمل، كما أن الغالبية تركز للعمل بالقطاع العام الذي قد لا تتوفر به فرص العمل المواتية في الوقت الحالي.

وأكد أن التدريب يعد احد الاولويات والمهام التي تركز عليها الوزارة التي ستلاقي اهتماماً اكثر في المرحلة المقبلة باعتبار ان هناك ما يزيد على 200 ألف من العمانيين بالقطاع الخاص.

ولفت إلى أن التدريب المقرون بالتشغيل يعد أحد اهتمامات وزارة القوى العاملة لتوفير فرص عمل للباحثين عن العمل ويأتي ذلك من خلال ما توفره من برامج تدريبية سواء عن طريق مراكز التدريب المهني او من خلال مراكز التدريب بالقطاع الخاص، يتم خلالها تقديم حزمة من البرامج وفق احتياجات سوق العمل التي يتم الاعلان عنها بالصحف المحلية كما تقوم الوزارة بمقابلة هؤلاء الباحثين عن عمل من خلال مؤهلاتهم التعليمية سواء من حملة الدبلوم العام او اقل وذلك حسب احتياجات البرامج التدريبية المقترحة.

وقال البكري إنه خلال فترة التدريب التي تتراوح من ستة إلى تسعة أشهر أو ربما تصل الى عام احياناً يتم توفير مخصصات مالية تعين المتدربين في تسيير امورهم إلى جانب بعض المخصصات المالية المقدمة من قبل شركات مؤسسات القطاع الخاص.