مستوى تغيير المدراء التنفيذيين في المنطقة أدنى من المستويات العالمية

أظهر الاستطلاع السنوي لشركة "بوز أند كومباني" أن الاستغناء عن المدراء التنفيذيين في منطقة الشرق الأوسط أدنى من المستوى العالمي.
مستوى تغيير المدراء التنفيذيين في المنطقة أدنى من المستويات العالمية
بواسطة Mazen Baghdadi
الإثنين, 18 مايو , 2009

أظهر الاستطلاع السنوي لشركة "بوز أند كومباني" للاستشارات الإدارية أن الاستغناء عن المدراء التنفيذيين في منطقة الشرق الأوسط أدنى من المستوى العالمي، بحيث لم يتخط 6.8% من عدد المدراء التنفيذيين في القطاع العام.

وذكر الاستطلاع أنه وفي خضمّ أسوأ أزمة اقتصادية شهدها العالم منذ الانهيار الاقتصادي العالمي الكبير، تسعى مجالس إدارة الشركات في أميركا الشمالية وأوروبا إلى المحافظة على مدرائها التنفيذيين.

وقد شهدت قطاعات الخدمات المالية والطاقة، وهي القطاعات الأكثر تأثراً بأزمة العام 2008، ارتفاعاً في رحيل المدراء التنفيذيين، وفقاً للأداء ولتدخّل الحكومة والتقّلب في أسواق السلع على التوالي.

وتصدر دراسة "بوز أند كومباني" حول أنماط تعاقب المدراء التنفيذيين في العالم للسنة التاسعة على التوالي، وتدرس درجة تغيير القيادة وطبيعتها ورقعتها الجغرافية بين الشركات الـ2500 العامة الأكبر في العالم.

وتضمنت الدراسة الصادرة هذه السنة، وللمرة الأولى، بيانات عن مستوى المدراء التنفيذيين الجُدد، الأمر الذي يسلط الضوء على المسارات الوظيفية للمدراء التنفيذيين الذين يتدرجون في المناصب ليبلغوا أعلى درجة في سلم الهرم الوظيفي.

وتخلُص دراسة "بوز أند كومباني" إلى أن طبيعة الركود الاقتصادي تدفع بمجالس إدارة الشركات الغربية إلى المحافظة على القادة الذين اعتادوهم.

وقال "بهجت الدرويش" مدير أول في "بوز أند كومباني": مقارنة بعام 2007، شهد عام 2008 انخفاض استقالة المدراء التنفيذيين في أميركا الشمالية بمعدّل 0.5 نقاط مئوية و1.9 نقاط مئوية في أوروبا، في حين ارتفع المعدّل العالمي بـ0.6 نقاط مئوية.

وتابع: بالإضافة إلى ذلك، انخفض معدل رحيل المدراء التنفيذيين في أميركا الشمالية وأوروبا بنسبة 0.3 و0.2 نقطة مئوية وذلك لأسباب ناتجة عن خلافات مع مجالس الإدارة على التوجهات الإستراتيجية.

اشترك بالنشرة الإخبارية لأريبيان بزنس بالنقر هنا.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج