حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 6 نوفمبر 2019 06:45 م

حجم الخط

- Aa +

مؤشر: تزايد انتشار خدمات الصيرفة الإسلامية في الإمارات

يُعَد مؤشر الصيرفة الإسلامية من "الإمارات الإسلامي" استطلاعا معياريا يكشف عن مدى تقدم وانتشار قطاع الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في الإمارات

مؤشر: تزايد انتشار خدمات الصيرفة الإسلامية في الإمارات

كشفت نسخة عام 2019 من مؤشر الصيرفة الإسلامية الذي يصدره "الإمارات الإسلامي" عن تقدم ملموس على صعيد انتشار الصيرفة الإسلامية منوهة إلى أن الخدمات المصرفية الإسلامية حققت أعلى مستوى انتشار لها منذ إطلاق المؤشر قبل خمس سنوات.

ويعتبر مؤشر الصيرفة الإسلامية من "الإمارات الإسلامي" استطلاعا معياريا يكشف مدى تقدم وانتشار قطاع الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى النوايا المستقبلية لعملاء الخدمات المصرفية في الدولة.

ونوه التقرير إلى استمرار تنامي جاذبية الخدمات المصرفية لدى أعداد متزايدة من العملاء المسلمين وغيرهم، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

وقال وسيم سيفي نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في الإمارات الإسلامي: "تكشف النتائج الإيجابية للمؤشر عن فرصة فريدة لمواصلة نمو قطاع التمويل الإسلامي مع اقتراب موعد إكسبو 2020 دبي العام المقبل، وبصفته الشريك المصرفي الإسلامي لإكسبو يستعد الإمارات الإسلامي لاستعراض مزايا هذا القطاع أمام العالـم انطلاقا من إيماننا الراسخ بأن الوقت قد حان لتتبوأ الخدمات المصرفية الإسلامية مكانة رائدة في قطاع التمويل".

وتواصل خدمات الصيرفة الإسلامية نموها في دولة الإمارات وأظهر الاستطلاع أن ثلاثة من بين كل خمسة مشاركين يستخدمون منتجا مصرفيا إسلاميا واحدا على الأقل لترتفع النسبة بذلك إلى 60% مقارنة بـ 55% في عام 2018.

وسجل استخدام المنتجات المصرفية التقليدية ارتفاعا بنقطتين مئويتين منذ عام 2019، إلا أنه انخفض بشكل عام بمقدار خمس نقاط مئوية منذ عام 2015.

وسجلت المنتجات الإسلامية نموا بنسبة 13 نقطة مئوية خلال السنوات الخمس الماضية.

وواصلت المصارف الإسلامية تحقيق المزيد من التقدم على مقياس الانطباع عموما فقد توافقت آراء نسبة كبيرة من العملاء على المزايا الإيجابية لهذه المصارف مرتفعة من 35% عام 2018 إلى 38% عام 2019.

وحقق الانطباع عن الصيرفة الإسلامية نموا مطردا في هذا المقياس من 26% عام 2015 ويعزى ذلك إلى إجراء تحسينات كبيرة على صعيدي التكنولوجيا وخدمة العملاء.