لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 15 مارس 2020 04:00 م

حجم الخط

- Aa +

المستشفى السعودي يحصل على اعتراف عالمي بتقنية المعلومات

مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون ينجح في تجديد إعتماد "المستوى السابع" من نظام اعتماد السجلات الطبية الإلكترونية لاستخدام تكنولوجيا المعلومات

المستشفى السعودي يحصل على اعتراف عالمي بتقنية المعلومات

كشف "مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون" عن نجاحه في تجديد اعتماد "المستوى السابع" من نظام تبنى السجلات الطبية الإلكترونية المعروف بنموذج (EMRAM) من قبل الجمعية الدولية لنظم المعلومات والإدارة للرعاية الصحية (HIMSS).

وكان "مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون" هو أول مستشفى في الشرق الأوسط يتمكن من تحقيق المستوى السابع فى العام 2016، وهو الآن أول من ينجح في تجديد هذا الاعتماد. ويعد المستوى السابع هو الأكثر تقدماً في مجال تبنى السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى.

ويمثل هذا الإنجاز الهام دليلا على استخدام المستشفى لأعلى مستوى من تكنولوجيا المعلومات الصحية وميزات السلامة لتوفير رعاية ممتازة للمرضى، خاصة وأن متطلبات المستوى السابع قد أصبحت أكثر صرامة منذ أن حققه المستشفى للمرة الاولى في العام 2016.

وقد حقق "مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون" تقدماً هاماً في مستوى جودة الرعاية المقدمة والكفاءة منذ نشره لنظام "تراك كير" لمعلومات الرعاية الصحية الموحدة من شركة "إنترسيستمز"، الأمر الذي مهد الطريق أمام المستشفى لاجتياز اعتماد "المستوى السادس" من نموذج EMRAM بعد مرور خمسة أشهر فقط من نشر النظام، و الارتقاء من المستوى السادس إلى المستوى السابع خلال فترة لم تتجاوز العامين.

يعمل النظام الموحد لمعلومات الرعاية الصحية "تراك كير" على توحيد المعلومات المتعلقة بإدارة المرضى والمعلومات الطبية و المالية في قاعدة بيانات واحدة مع واجهة مستخدم مشتركة، والدمج مع الأنظمة الأخرى التي يعتمدها "مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون".

ومن جانبه أكّد الدكتور عبد العزيز بن إبراهيم الراجحي، الرئيس التنفيذي لـ"مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون"، على أن النجاح في تجديد اعتماد المستوى السابع يتماشى مع إستراتيجيات القيادة الحكيمة والتي تهدف إلى تعزيز مكانة مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون ليصبح أحد أبرز المستشفيات الرقمية الذكية و التي ستساهم في تحقيق أحد أهداف رؤية السعودية 2030، والمتمثلة في التحول الرقمي لقطاع الرعاية الصحية في المملكة.

وقال الدكتور الراجحي: "ساهم الدعم والتواصل المستمر مع معالي وزير الصحة في نجاح المستشفى في تنفيذ واعتماد العديد من البرامج والخطط، وخاصة في مجال تطوير الخدمات الإلكترونية التي تهدف إلى توفير خدمات أسهل وأكثر تطوراً للمراجعين. كما أن الدعم المستمر المقدم من قبل القيادة الرشيدة للقطاع الصحي قد أسهم في تذليل العقبات كافة وتوفير الدعم لنجاح القطاع الصحي في تقديم وتطوير خدماته لجميع المواطنين".

و قالت إيمان الرجيبة، مديرة نظم المعلومات الصحية في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون "إن الحفاظ على اعتماد المستوى السابع يثبت أن مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون قد أصبح أحد المستشفيات الرائدة في استخدام تكنولوجيا المعلومات المتقدمة في مجال الرعاية الصحية، مما يعكس رؤية والتزام إدارة المستشفى بتبني أحدث التقنيات لتقديم رعاية صحية عالمية المستوى إلى المرضى في المملكة". و أضافت إيمان : "إن تحقيق وتجديد المستوى السابع يضعنا بين المستشفيات النخبوية على مستوى العالم التي نجحت في الوصول لهذا المستوى المتقدم من اتمتة الرعاية الصحية".

و تعليقاً على هذا الإنجاز العالمي، قال "جون راينر"، المدير الإقليمي فى HIMSS Analytics: "هذا مستشفىً رائع لالتزامه التام باستخدام التكنولوجيا من أجل تعزيز سلامة المرضى وتحسين تجربة المريض بشكل عام. وللمحافظة على هذا المعيار العالي على مدار سنواتٍ عديدة، يُعد تجديد الاعتماد هو شهادة حقيقية للمسؤولين عن تطوير ونشر نظام "تراك كير" من "إنترسيستمز".

و من جانبه، قال علي أبي رعد، المدير الإقليمي لدى شركة "إنترسيستمز" في الشرق الأوسط والهند: "إنه لمن دواعي فخرنا وإعتزازنا نجاح "مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون" في تجديد إعتماد المستوى السابع، والذي إستحقه بكل جدارة. وهو الأمر الذي يؤكد على طبيعة العمل الجماعي المتميز بين فريق عمل المستشفى وفريق عمل شركة "إنترسيستمز"، كما يعكس المستوى المتقدم الذي حققه المستشفى في توفير أعلى مستويات الرعاية الطبية للمرضى باستخدام نظام تراك كير".