لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 13 مارس 2020 11:15 م

حجم الخط

- Aa +

الصحة السعودية: إصابات كورونا ترتفع إلى 86 بعد تسجيل 24 حالة جديدة بالفيروس

آخر أخبار كورونا في السعودية: يصبح العدد الإجمالي للإصابات 86 حالة، تعافت منها واحدة، وبقية الحالات موجودة الآن في العزل الصحي

الصحة السعودية: إصابات كورونا ترتفع إلى 86 بعد تسجيل 24 حالة جديدة بالفيروس

واس - أعلنت وزارة الصحة اليوم الجمعة عن تسجيل 24 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19). وأوضحت الوزارة أن الحالة الأولى لمواطنة سعودية قادمة من فرنسا، وقد تم عزلها في منشأة صحية في مدينة الرياض. وأن الحالة الثانية لمواطن قادم من إيطاليا، وهو في العزل بمنشأة صحية في القطيف.

وذكرت الوزارة أن هناك 7 حالات لمواطنين سعوديين في الحجر الصحي في المنطقة الشرقية، كانوا مخالطين لحالات أعلن عنها سابقاً.
وأضافت أن من بين الحالات ال24، توجد 14 حالة من الجنسية المصرية، وحالة لمقيم واحد من الجنسية البنغلاديشية، وهم موجودون في الحجر الصحي في مكة المكرمة، كانوا من مخالطي حالة أعلن عنها سابقاً.

وقالت الوزارة إنه بإضافة الحالات الجديدة، يصبح العدد الإجمالي للإصابات 86 حالة، تعافت منها واحدة، وبقية الحالات موجودة الآن في العزل الصحي، حيث يجري تقديم الرعاية الصحية لها وفق الإجراءات المعتمدة.

وقد أهابت الوزارة بكل من كان في دول ينتشر فيها فيروس كورونا الجديد، التواصل فورًا مع مركز "اتصال الصحة 937" ، داعية إلى ضرورة التواصل معها في حال رغبة أي شخص في الاستفسار عما يخص الفيروس، مشددة على أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانسياق وراء الشائعات.

ونصحت وزارة الصحة السعودية أفراد المجتمع كافة، بالابتعاد عن التجمعات والأماكن المزدحمة المغلقة ، حرصاً على تجنب عدوى الإصابة بفيروسات الجهاز التنفسي مثل فيروس كورونا المستجد "كوفيد19.

وأوضحت الصحة عبر إنفوجرافيك توعوي نشرته اليوم في حسابها الرسمي على تويتر أن الإلتزام بالإبتعاد عن التجمعات يساعد في عدم إنتشار الفيروس، مهيبةً بالمجتمع تجنب مصاحبة كبار السن ومن يعاني من أمراض تنفسية نهائياً للتجمعات.

وشدّدت على مراعاة تجنب المصافحة نظراً لأن اليدين تعدّ أكبر سبب في نقل العدوى، مؤكدةً أن الخروج للتجمعات ينبغي له أن يقتصر على الدواعي الضرورية فقط، داعيةً أفراد المجتمع إلى مساندة الجهود المبذولة للتصدي لهذا الفيروس والقيام بواجبهم الإنساني والوطني للحد من إنتشاره.

وأهابت بالجميع إلى التواصل مع مركز صحة 937 للرد على إستفساراتهم وتقديم الإستشارات لهم، لكل مايتعلق بفيروس كورونا الجديد وذلك على مدار الساعة، ونصحتهم بضرورة الإلتزام بالإرشادات التوعوية التي أصدرتها الصحة لتجنب الإصابة بالفيروسات بإذن الله، والحفاظ على صحتهم وسلامتهم.