لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 10 مارس 2020 01:30 م

حجم الخط

- Aa +

سكان إيطاليا الـ60 مليون يخضعون لعزل صحي

حظر التجمعات العامة وتعليق الأنشطة الرياضية في إيطاليا يفرض على 60 مليون إيطالي البقاء في المنزل!

سكان إيطاليا الـ60 مليون يخضعون لعزل صحي
صورة روما - 7 مارس جيتي ايميجز

مع وصول عدد المصابين إلى أكثر من 9100  حالة مؤكدة من الإصابة بفيروس كورونا الجديد، بدأت ايطاليا اليوم إجراءات العزل  التي تشمل جميع السكان في كافة أنحاء إيطاليا والبالغ عددهم أكثر من 60 مليون شخص بعد عزل إقليم لومباردي الذي اعتبر بؤرة الإصابة بفيروس كورونا كوفيد 19، ويشمل الإقليم شمالي ايطاليا مدنا مثل البندقية وميلان. وألغيت كل أشكال التجمعات بما فيها الجنازات والأعراس (فتح تجقيق في ما جرى في جنازة رجل مسن توفي وودعه بالقبلات أقاربه مما تسبب بإصابة 70 من عائلته وأقاربه الشهر الماضي)

وأشار مصدر طبي على تويتر إلى أن المستشفيات تعمل بظروف بالغة الصعوبة مع تلقي أعداد كبيرة من المرضى بما يعادل ضعفي طاقة المستشفيات.

وأعلن نائب وزير الاقتصاد منذ قليل عن تجميد سداد دفعات الرهن العقاري بسبب الأزمة بحسب صحيفة اندبندنت.

يأتي ذلك بعد أن طلب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أمس  الاثنين بإغلاق كافة أنحاء البلاد مع فرض إجراءات العزل الطبي في جميع المدن والأقاليم، على خلفية اتساع رقعة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وارتفاع أعداد المصابين والوفيات.

وقال كونتي، في المؤتمر الصحفي، إنه "تم توسيع نطاق جميع المناطق الحمراء الآن ليشمل جميع أراضي الوطن"، معلنًا حظرًا كاملًا لكافة الأنشطة والمناسبات العامة، اعتبارًا من الثلاثاء 10 مارس آذار الجاري مع تأجيل المدارس حتى 3 نيسان أبريل بحسب سي إن بي سي.

واحتفل أطباء ايطاليون بنصر صغير وهو تعافي المريض رقم 1 في البلاد وهو شاب يعمل في شركة يونيلفر اسمه ماتايا وعمره 38 عاما ولم يسافر إلى الصين لكنه قابل شخصا جاء من الصين، و كان ماتايا أول مريض يشخص بالإصابة بمرض فيروس كورونا المستجد. لكنه قبل ذلك نقل العدوى لأطباء ولأفراد عائلته حيث لم يكن المرض معروفا حين توجه للمستشفى مطلع فبراير. (الصورة أدناه للمريض رقم 1 في إيطاليا)

ووصفت صحيفة لوس أنجلوس تايمز ما يجري في إيطاليا بأنه أسوأ أزمة تواجه البلاد منذ الحرب العالمية الثانية.

وتواجه السلطات وضعا صعبا بعد أنباء عن حركة تمرد شملت سجونا عديدة في البلاد حيث نقلت تقارير عن تمرد أدى إلى احتجاز عناصر الامن في أحد السجون فيما نشرت لقطات لفرار مساجين من أحد مراكز الاعتقال.