لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 10 مارس 2020 12:30 م

حجم الخط

- Aa +

كذبة لإجازة مرضية تؤدي إلى إغلاق مكاتب شركة بسبب الخوف من فيروس كورونا الجديد

تذرع موظف بالمرض كي لا يتوجه للعمل وقال إنه مصاب بفيروس كورونا الجديد

كذبة لإجازة مرضية تؤدي إلى إغلاق مكاتب شركة بسبب الخوف من فيروس كورونا الجديد

وأغلقت الشركة التي يعمل بها الموظف ثلاثة أيام توقف فيها 47 موظفا عن العمل وأجبروا على الخضوع لحجر صحي لقرابة 14 يوما خشية من أن يكون الموظف قد نقل فيروس كورونا الجديد لزملائه في العمل قبل تغيبه.

ولم يكن زهاو وهو الرجل الذي لم يكشف عن اسمه كاملا في مقاطعة جيانغسو وهي إحدى المقاطعات الداخلية في الصين، يتخيل أن تنقلب كذبته إلى كارثة تحل بشركته وتنقلب الأمور فيها رأسا على عقب

ولم يكتفي بالكذب للتهرب من العمل بل روى أنه زار مركز تسوق كان قد نشرت تقارير إخبارية عن اكتشاف مريض بفيروس كورونا الجديد فيه، وأنه كان يتسوق في ذات اليوم الذي ذاع فيه خبر كشف مصاب بالفيروس في ذلك المركز، بل قدم أيضا إيصالات شراء تثبت تسوقه في ذات المركز التجاري.

وبعد مواجهة الشرطة التي استدعيت للتحقيق بإصابته بالمرض اعترف بعد محاصرته بثغرات في روايته المزعومة وتناقض الإيصالات وتعرضها للتزوير.

ويواجه زهاو السجن ثلاثة أشهر لنشره أنباء كاذبة بعد أن خسر وظيفته وسيمضي بعد خروجه من السجن فترة مراقبة لستة أشهر بحسب ما نقلته تقارير صحفية. وأدين الموظف بتهمة تعطيل عمل شركته وعمليات مصنع مرتبط بالشركة لشبهة انتشار المرض فيه وإعاقة جهود طبية بهدر الموارد لإجراء فحوصات غير ضرورية في أوقات حرجة.