لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 25 فبراير 2020 06:00 م

حجم الخط

- Aa +

دبي تعلن عن إنجاز أول عملية زراعة أعضاء في منشآتها الطبية

أعلنت هيئة الصحة في دبي عن إجراء أول عملية لزراعة الأعضاء في منشآتها الطبية، حيث شهدت مستشفى دبي أول زراعة لكلية

 دبي تعلن عن إنجاز أول عملية زراعة أعضاء في منشآتها الطبية

وام- أعلنت هيئة الصحة في دبي عن إجراء أول عملية لزراعة الأعضاء في منشآتها الطبية، الأمر الذي اعتبرته الهيئة تحولاً مهماً يواكب تطلعات مدينة دبي العالمية في أن يكون لها الدور الإيجابي والمؤثر في حركة تطور الطب بعلومه وممارساته وتقنياته وأبحاثه المتخصصة التي يشهدها العالم.

وأكدت الهيئة، خلال مؤتمر صحافي عقدته في مقر إدارتها بدبي أمس، توجهها نحو إنشاء مركز عالمي متخصص في نقل وزراعة الأعضاء البشرية، لافتة إلى أن العملية التي شهدها مستشفى دبي تمثلت في زرع كلية للمواطن الشاب خالد وليد مرزوق (27 عاماً)، تم نقلها من شقيقته عائشة وليد مرزوق (24 عاماً)، ونفذها وأشرف عليها فريق طبي مكون من 25 طبيباً ومختصاً، يقوده 4 كوادر طبية مواطنة ممن تزخر بهم مستشفيات «صحة دبي» ومراكزها.

وأشارت الهيئة على لسان الفريق الطبي إلى أن العملية تم إنجازها خلال 6 ساعات وعلى مرحلتين اختصت الأولى باستئصال الكلية وكان ذلك عن طريق القسطرة وهو ما يجعل العملية الأولى من نوعها على مستوى الدولة ثم المرحلة الثانية عملية الزرع التي تمت بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة اليوم بحضور معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي والفريق الطبي والشاب المواطن الذي أجريت له العملية وشقيقته وعدد من المسؤولين والمختصين والإعلاميين .

وأفاد الفريق الطبي، بأنه بعد العملية كانت حالة الشقيقة طبيعية بعد الاستئصال وأن أخيها تماثل للشفاء السريع وتحسنت حالته وأن الكلية التي تم زرعها بدأت في العمل بشكل معتاد بداية من الساعة الأولى اللاحقة للعلمية الجراحية معلنة بذلك عن نهاية عمليات الغسيل الكلوي التي كان يخضع لها المريض 3 مرات أسبوعيا .

وخلال المؤتمر الصحفي أكد معالي حميد القطامي أن هيئة الصحة بدبي تعمل وتواصل جهودها اليومية من أجل خدمة الناس وإنهاء معاناة المرضى مع الأمراض والمشكلات الصحية المختلفة من خلال توفير أفضل سبل الرعاية المتكاملة.

وتمنى معالي القطامي للشاب وشقيقته دوام الصحة والعافية والسعادة مؤكدا أن مبادرة الشقيقة مثال يحتذى للإيثار.

كما أشاد معاليه بالفريق الطبي من الأطباء والمساعدين والفنيين موضحا أن الهيئة لن تدخر وسعا في توفير جميع التجهيزات والتقنيات الحديثة والوسائل المتطورة التي تمكن كوادر الهيئة الطبية من العمل والابتكار والإبداع، وإضافة المزيد من النجاحات إلى رصيد الهيئة .

وقاد فريق عملية الاستئصال الدكتور ياسر أحمد السعيدي استشاري المسالك بالولية وفريقه بواسطة المنظار فيما قام الدكتور أندريا ريسالتي استشاري جراحة وزراعة الأعضاء مع الدكتور زيد عبد العزيز استشاري الجراحة العامة وفريقه بعملية زراعة الكلى للمريض.

وأشرفت الدكتورة آمنة خليفة الحضري استشارية أمراض الكلى وفريقها على متابعة المريض بعد الزراعة حيث لوحظ في أول 24 ساعة تحسنا في وظائف الكلى وإدرار البول.