لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 17 فبراير 2020 06:00 ص

حجم الخط

- Aa +

مؤسسات إماراتية تساهم في بناء مستشفى مجدي يعقوب لأمراض القلب بمصر

«طيران الإمارات» و«الإمارات الإسلامي» و«داماك الخيرية» تساهم مع "صناع الأمل" في بناء مستشفى مجدي يعقوب لأمراض القلب في مصر

مؤسسات إماراتية تساهم في بناء مستشفى مجدي يعقوب لأمراض القلب بمصر

وام- أعلنت مؤسسات إماراتية تضامنها مع مبادرة صناع الأمل، التي تحتفي بأبطال العطاء في العالم العربي وتخصص ريع حفلها الختامي لهذه الدورة لمشروع بناء مستشفى البروفيسور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيري في مصر، مؤكدةً تخصيص مساهمات مالية لدعم مشروع بناء المستشفى الذي اختارته المبادرة مشروع العام الإنساني.

وتعهدت كلٌ من مجموعة طيران الإمارات ومؤسسة حسين سجواني - داماك الخيرية وبنك الإمارات الإسلامي بتقديم مبالغ مالية، سيتم الكشف عنها في الحفل، تدعم تمويل مشروع بناء مستشفى البروفيسور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيري في مصر، من أجل توفير العلاج للملايين من مرضى القلب في العالم العربي مجاناً، وخاصة الأطفال.

وسوف توفر العيادات الخارجية للمستشفى الرعاية الصحية والمتابعة الطبية لأكثر من 80 ألف مريض سنوياً، وسيقوم الكادر الطبي المتخصص الذي يضمه المستشفى المجهز بأحدث التقنيات والمعدات بإجراء 12 ألف عملية جراحة سنوياً؛ 70 في المائة منها للأطفال.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات : نهج العطاء راسخ في دولة الإمارات ومتجدد .. وطيران الإمارات فخورة بدعم مستشفى لعلاج أمراض القلب .. ومبادرة صنّاع الأمل في دورتها الثالثة تدعم مأسسة هذه الثقافة وتكريسها عملياً من خلال رصد ريع احتفاليتها الختامية لصالح بناء مشروع خيري إنساني يرتقي بمستوى الرعاية الصحية في العالم العربي، وخاصة في مجال علاج أمراض القلب، ويطور الأبحاث المتعلقة بهذا القطاع الحيوي لمستقبل الإنسان العربي وجودة حياته .. ومساهمة مجموعة طيران الإمارات في هذه الجهود جزء من التزامنا بدعم المشاريع والمبادرات الإنسانية الهادفة ذات التأثير الإيجابي والمستدام في مختلف أنحاء العالم وتحقيق نمو في العمل الخيري والإنساني يعادل النمو الاقتصادي.

بدوره قال بدوره قال حسين سجواني، مؤسس ورئيس مجلس إدارة داماك: مساهمة مؤسسات القطاع الخاص في دعم العمل الخيري والإنساني رافد رئيسي في تنمية المجتمعات العربية .. ومبادرة صنّاع الأمل التي تسلّط الضوء على المشاريع الخيرية والإنسانية الفردية التي تحدث فارقاً إيجابياً في مختلف المجتمعات العربية نجحت اليوم في إنتاج حراك شامل يعزز تمكين المجتمعات وتماسكها وتلاحمها .. وفي هذا السياق، تأتي مساهمة مؤسسة حسين سجواني- داماك الخيرية في دعم مشروع بناء مستشفى مجدي يعقوب الخيري لعلاج أمراض القلب والذي يخصص ريع الحفل الختامي لصنّاع الأمل لدعمه.

وقال سعادة هشام عبدالله القاسم، رئيس مجلس الإدارة في مصرف الإمارات الإسلامي : دعمنا لمبادرة صنّاع الأمل، يهدف لتسليط مزيد الضوء على أبطال العطاء الحقيقين والاحتفاء بهم وبإنجازاتهم وتحفيز المزيد منهم على أخذ زمام المبادرة ونشر الإيجابية في محيطهم .. ونأمل من خلال دعم مشروع مستشفى الدكتور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيري، الذي يمثل رمزاً للعطاء في الحقل الطبي، أن نسهم بدورنا في تسهيل توفير رعاية صحية لائقة للكثير من مرضى القلب في العالم العربي.

ومن المستهدف أن يكون مستشفى البروفيسور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيري في مصر أحد أكبر المؤسسات الطبية المتخصصة في أمراض وجراحات القلب في العالم العربي، ليقدم خدماته مجاناً لمرضى القلب في مصر والعالم العربي ممن لا يستطيعون تحمل تكاليف العلاج.

وترسم كوادر المستشفى خارطة جينية لأمراض القلب في الوطن العربي من خلال الأبحاث والخبرات والمشاهدات العلمية للنهوض بواقع علاج الأمراض القلبية وتعزيز الابتكار في آليات التعامل معها وتشخيصها مبكراً.

ويوفر المستشفى الجديد وتحت قيادة البروفيسور مجدي يعقوب، ومن خلال مركز التعليم والتدريب التابع لمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، التدريب لأكثر من 1000 طبيب وجراح مختص في أمراض القلب.

وتعد مبادرة صنّاع الأمل، التابعة لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، هي الأكبر من نوعها عربياً لتكريم أصحاب العطاء،