لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 2 فبراير 2020 01:00 م

حجم الخط

- Aa +

موجة عنصرية وعداء ضد الصين تجتاح دول العالم

نقلت وكالة أ ب أن العنصرية والعداء ضد الصين تستعر في دول عديدة مع انطلاق مظاهرات في كوريا ودول أخرى لطرد الزوار الصينيين

موجة عنصرية وعداء ضد الصين تجتاح دول العالم
صورة لاحتجاجات في كوريا الجنوبية ضد وجود السياح الصينين المصدر أ ب

مع انتشار فيروس كورونا في دول عديدة حول العالم انتشرت داء العنصرية والكراهية ضد الصينيين في دول عديدة مع مطالب بمنع دخول الزوار من الصين ودول أسيوية إلى دول عديدة. وتمتنع مطاعم في كوريا وهونغ كونغ وفيتنام عن استقبال زوار صينيين فيما سار محتجون في اندونيسيا قرب فندق مطالبين بطرد الزوار الصينيين فيه.

وتواجه صحف ومواقع فرنسية وأستراليا انتقادات واتهامات بالعنصرية بعد تسطيرها عناوين مشينة ضد الصين. ويواجه الصينيون وآسيويون آخرين في أوروبا والولايات المتحدة موجة عنصرية وعداء أصبحوا يشتكون منها.

ونشرت صحيفة في صفحته الرئيس خبرا بمغزى عنصري وهو : التحذير الأصفر، نسبة إلى عبارة عنصرية للون الأصفر الذي ينسب لسكان آسيا والصين.

ورد الصينيون وذوي الأصل الصيني في استراليا وفرنسا تحت وسم- هاشتاج بمعنى أنا لست فيروسا- 'I'm not a virus'-على الشبكات الاجتماعية. ونشر شاب صيني تفاصيل معاناته من التعامل العنصري ضده في فرنسا.

ويتعرض كل الأسيويين للعنصرية في هذه الموجة البغيضة حيث نقلت بي بي سي عن تعرض فتيات من كامبوديا وفيتنام لتعليقات عنصرية في حافلة وقالت فتاة من أصل فيتنامي أنه لم يساندها أحد في الحافلة حين صرخ أحدهم قائلا، احذروا :"هناك امرأة صينية في الحافلة وستصيبنا بالفيروس وعليها أن ترحل إلى بلادها"، وأشارت إلى أنها قامت بالرد من خلال العطس والسعال كي تتلاعب بمخاوفهم منها!

يأتي ذلك عقب تحذير رئيسة مجلس السياحة والسفر العالمي من أن المبالغة في المخاوف من فيروس كورونا الجديد في الصين قد تكبد قطاعات السياحة العالمية خسائر فادحة.

قدرت غيفارا وزير السياحة المكسيكية السابقة التي شاركت في جهود التخفيف من تأثيرات انتشار فيروس إنفلونزا الخنازير أضرار كورونا الاقتصادية بنحو 55 مليار دولار خلال عام 2020 .