لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 30 يناير 2020 02:45 م

حجم الخط

- Aa +

منظمة الصحة العالمية ستقرر اليوم ما إذا كان فيروس كورونا الجديد يمثل حالة طوارئ عالمية

ستقرر لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية اليوم الخميس ما إذا كانت ستعلن حالة الطوارئ العالمية بسبب وباء فيروس كورونا الجديد

منظمة الصحة العالمية ستقرر اليوم ما إذا كان فيروس كورونا الجديد يمثل حالة طوارئ عالمية

(أريبيان بزنس/ رويترز) - من المقرر أن تنعقد لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية مجدداً اليوم الخميس لتقرير ما إذا كان فيروس كورونا الجديد يمثل حالة طوارئ عالمية.

ولا يتوقع محرر أريبيان بزنس أن تعلن منظمة الصحة العالمية ومقرها مدينة جنيف السويسرية حالة الطوارئ العالمية؛ نظراً للتبعات التي قد يشكلها إعلان من هذا النوع، وقال إن الوباء سيتم أخيراً احتوائه إقليمياً.

ويتزامن ذلك مع إعلان السلطات الصينية صباح اليوم الخميس عن ارتفاع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا القاتل إلى 170 حالة وإصابة الآلاف في الصين حيث انتشر الوباء.

وبدأت بلدان عدة حول العالم في عزل مئات من المواطنين بعد إجلائهم من مدينة ووهان الصينية في محاولة لوقف انتشار الفيروس الخطير، بينما دعت كوريا الجنوبية للهدوء في مواجهة احتجاجات عند مركز للحجر الصحي.

وانخفضت أسعار الأسهم والعملات مع ارتفاع عدد الوفيات والإبلاغ عن مزيد من حالات الإصابة في أنحاء العالم على نحو أثار مخاوف من أن يكون الضرر بالغاً في الصين، ثاني أكبر اقتصاد بالعالم، وأبر دولة في العالم من حيث السكان.

ويتزايد القلق من أن يواجه آلاف من عمال المصانع بالصين صعوبة في العودة إلى عملهم الأسبوع القادم بعد انقضاء عطلة السنة القمرية الجديدة بسبب القيود على الحركة والانتقال الرامية لمنع انتشار الفيروس.

وانضمت شركة جوجل التابعة لألفابت الأمريكية وشركة آيكيا السويدية لشركات كبرى أوقفت عملياتها بالصين، كما اتسعت قائمة الأحداث الرياضية المتضررة؛ إذ أرجأ الاتحاد الصيني لكرة القدم المباريات المحلية في 2020 وتحيط الشكوك بمباريات التصفيات المؤهلة للأولمبياد في أستراليا مع عزل فريق الصين لكرة القدم النسائية بفندق في برزبين.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن إجمالي عدد الوفيات من فيروس كورونا الجديد في الصين زاد إلى 170 حالة وفاة حتى وقت متأخر يوم أمس الأربعاء وإن عدد المصابين ارتفع إلى 7711 مصابا.

ومعظم حالات الوفاة كانت في إقليم هوبي بوسط الصين والذي يقطنه نحو 60 مليون نسمة والخاضع حالياً للعزل فعلياً. وظهر الفيروس الشهر الماضي في سوق للحيوانات البرية الحية في ووهان عاصمة الإقليم.

وتم الإبلاغ عن حالات عدوى في 15 بلداً آخر على الأقل مع وجود 104 حالات مؤكدة، لكن لم تحدث أي حالات وفاة خارج الصين.

خطط العزل

تختلف إجراءات الدول التي أعادت مواطنين من الصين في إطار مساعيها لاحتواء الفيروس.

وقررت أستراليا وكوريا الجنوبية وسنغافورة ونيوزيلندا وضع كل من أجلتهم في الحجر الصحي أسبوعين على الأقل حتى لو لم تظهر عليهم أعراض المرض، في حين تعتزم الولايات المتحدة واليابان فرض عزل طوعي لمدد أقصر.

ولم تظهر أعراض العدوى على اثنين من ثلاثة يابانيين عادوا إلى طوكيو، وأثبتت الفحوص إصابتهم بالفيروس.

وفي كوريا الجنوبية، استخدم محتجون جرارات لمنع الوصول إلى منشآت تم تخصيصها كمراكز للحجر الصحي في مدينتي أسان وجينشون يوم أمس الأربعاء.

وتجمع عدد من المحتجين يطالبون بنقل مركز الحجر الصحي بعيداً عن المنازل والمدارس أمام الموقع في جينشون اليوم الخميس.

وقالت لي جي-هيون "أنا أم لطفلين أحدهما ثلاث سنوات والثاني أربع سنوات... أرسلتهما إلى أهل زوجي من شدة القلق".

وحث الرئيس مون جيه-إن الناس على عدم الاستسلام للفزع، وذلك في وقت تستعد في البلاد لإجلاء أول دفعة من نحو 700 مواطن كوري جنوبي من ووهان.

وقال إن "السلاح الذي سيحمينا من فيروس كورونا الجديد ليس الخوف والنفور بل الثقة والتعاون".

ومن المتوقع أن تبدأ اليوم الخميس ما يصل إلى أربع رحلات مزمعة لإجلاء مواطني كوريا الجنوبية من ووهان.

وقالت سنغافورة إنها ستعيد 92 من مواطنيها اليوم الخميس. وستنقلهم جميعاً وموظفي وزارة الخارجية المرافقين لهم للمستشفى أو تضعهم في الحجر الصحي 14 يوماً.

وقال مسؤولون إن نحو 200 أمريكي كان قد تم نقلهم من ووهان يوم أمس الأربعاء، ومعظمهم دبلوماسيون وأسرهم، سيبقون في حالة عزل بقاعدة عسكرية أمريكية 72 ساعة على الأقل.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن طائرة ثانية نقلت يابانيين من مدينة ووهان وهبطت في اليابان اليوم الخميس وعليها تسعة أشخاص عليهم أعراض الحمى أو السعال.

وتخيم تداعيات الأزمة على الاقتصاد الصيني بقوة.

وقال اقتصادي بالحكومة إن النمو في الربع الأول قد ينخفض بواقع نقطة مئوية كاملة ليصل معدله إلى خمسة في المئة أو أقل.

وأوقفت شركات طيران رحلاتها إلى الصين ومنها بريتيش إيروايز ولوفتهانزا وإير كندا وأمريكان إيرلاينز حتى مارس/آذار المقبل.