لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 26 يناير 2020 07:15 م

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تؤكد خلوها من أي إصابة بفيروس كورونا وتتخذ إجراءات احترازية

أكد وزير الصحة الإماراتي الأحد، خلو دولة الإمارات من أية حالات مصابة بفيروس كورونا الجديد، مشددا على أن كافة الجهات المختصة اتخذت الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع وصول الفيروس للدولة.

الإمارات تؤكد خلوها من أي إصابة بفيروس كورونا وتتخذ إجراءات احترازية

أكد وزير الصحة الإماراتي الأحد، خلو دولة الإمارات من أية حالات مصابة بفيروس كورونا الجديد، مشددا على أن كافة الجهات المختصة اتخذت الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع وصول الفيروس للدولة.

وجاء تصريح الوزير الإماراتي، بحسب وكالة أنباء الإمارات "وام"، خلال ترؤسه اجتماع فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الوطني بحضور عدد من الجهات المعنية المختصة، لمناقشة كافة الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع وصول فيروس الالتهاب الرئوي الجديد كورونا للدولة.

وتم خلال الاجتماع تأكيد ضرورة جاهزية كافة الأجهزة المعنية للتعامل مع المرض في حال الاشتباه أو التبليغ عن أي حالة ترد للدولة.

كما نفى مركز أبوظبي للصحة العامة وجود أي مريض مصاب بفيروس "كورونا الجديد" حتى الآن داخل دولة الإمارات.

وأكد أن الإشاعة المتداولة عن وجود مريض في أحد مستشفيات أبوظبي غير صحيحة، موضحاً أن الحالة المتداولة هي لأحد فيروسات كورونا الأخرى المعروفة سابقا والتي تتلقى العلاج الطبي الاعتيادي. 

 فقد تم رفع حالة الاستعداد للتعامل مع الحالات بشكل احترازي واستباقي عبر منافذ دولة الإمارات وتعميم آليات التعامل الطبي مع المرض من خلال تثقيف الكادر الصحي العامل بالمنشآت الطبية الحكومية والخاصة لمنع وصول المرض وانتشاره بالدولة. 

وجاء ذلك بناء على مراقبة الوضع العام داخل دولة الإمارات وخارجها، وعقب رفع الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الصين وظهور حالات جديدة في عدة دول أخرى وفقا لتقارير صدرت من منظمة الصحية العالمية.

وأكد العويس ضرورة استقاء الأخبار من مصادرها الرسمية وعدم تداول الشائعات والمعلومات المغلوطة، بالإضافة إلى ضرورة نشر الإرشادات اللازمة للجمهور والتأكيد على اتباعها حفاظا على سلامتهم، وذلك عبر قنوات التواصل الاجتماعي للجهات الرسمية، والوسائل الإعلامية المعتمدة، وذلك حرصا على سلامة المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، والوقاية من الفيروس.