لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 7 يناير 2020 04:15 م

حجم الخط

- Aa +

المنتجات الخالية من الجلوتين تتصدر عمليات البحث عبر الإنترنت في الإمارات

يشير الكثير من الخبراء إلى أن المستهلكين يفضلون شراء منتجات خالية من الجلوتين او اللاكتوز ليس بسبب معاناتهم من الحساسية أو حالات عدم تحمل الأغذية، بل بفضل الرأي السائد بأنها خيارات أكثر صحة.

المنتجات الخالية من الجلوتين تتصدر عمليات البحث عبر الإنترنت في الإمارات

كشفت منصة التسويق الرقمي سيميرش  SEMrush، عن نتائج دراسة بحثية من قسمين تسلط الضوء على المتطلبات الغذائية المرتبطة بحالات الحساسية وعدم التحمل الغذائي الأكثر انتشاراً ضمن عمليات البحث على الإنترنت، إلى جانب خيارات الحميات الغذائية لدى سكان دولة الإمارات العربية المتحدة.

وجاء البحث بالتزامن مع توجه المستهلكين حول العالم نحو تحديد أهداف السنة الجديدة، وسعيهم لاعتماد خيارات غذائية أفضل وأكثر صحة.

ويُغطي القسم الأول من البحث أرشيف البيانات الخاص بعمليات البحث عبر الإنترنت في دولة الإمارات بين عامي 2016 و2019، والمتعلقة بالمتطلبات الغذائية الثلاثة الأكثر شيوعاً من نواحي التحمّل والحساسية، وهي الأغذية الخالية من الجلوتين، والخالية من السكر، والخالية من اللاكتوز، وذلك بهدف تحديد المجال الأسرع نمواً ضمن عمليات البحث.

أول دواء من نوعه لعلاج الصداع النصفي يحصل على موافقة هيئة الغذاء والدواء الامريكية

وافقت هيئة الغذاء والدواء الامريكية على علاج جديد للبالغين الذين يعانون من الصداع النصفى أو مايعرف بصداع الشقيقة
 

وتصدرت الأغذية الخالية من الجلوتين قائمة عمليات البحث الشهرية في دولة الإمارات وبأغلبية ساحقة، مسجلةً 65,560 عملية بحث خلال الأشهر الـ36 الماضية. فيما حلّت الأغذية الخالية من السكر في المرتبة الثانية بـ 7,720 عملية بحث، تلتها الأغذية الخالية من اللاكتوز بـ 4,110 عملية بحث خلال الفترة ذاتها.

ومن ناحية مصطلحات البحث الأكثر تزايداً عبر الإنترنت في دولة الإمارات، فقد جاءت الخيارات الخالية من اللاكتوز في المرتبة الأولى بمعدل نمو كبير بلغ 175.41% خلال الأشهر الـ 36 المنصرمة، تلتها الخيارات الخالية من الجلوتين بنسبة 72.82%، وأخيراً الخيارات الخالية من السكر بنسبة 58.52%.

الصحة تطلق برنامجاً لخفض مؤشر استهلاك التبغ بالإمارات

برنامج تدريبي لتعزيز القدرات والمهارات العلمية والعملية لـ 500 طبيب لتقديم خدمات الإقلاع عن التدخين بكل أنواعه ومشتقاته في عيادات داخل مراكز الرعاية الصحية الأولية
 

بينما أجرت منصة SEMrush خلال القسم الثاني من الدراسة بحثاً مشابهاً تطرق إلى الخيارات ذات الصلة بالحميات الغذائية، بما فيها الحميات النباتية والخالية من المشتقات الحيوانية والحمية الكيتونية وحمية ’باليو‘. وسجلت الحميات النباتية والخالية من المشتقات الحيوانية نمواً في عمليات البحث في دولة الإمارات قارب نسبة 50% خلال السنوات الثلاث المنصرمة.

ومن جانبها، تعتمد الحمية الكيتونية على إيقاف تناول الكربوهيدرات بغرض الوصول إلى حالة فرط الكيتون التي يتحول خلالها الجسم لاستهلاك الشحوم بدلاً من الكربوهيدرات لإنتاج الطاقة، وقد سجلت معدل النمو الأعلى في عمليات البحث عبر الإنترنت في دولة الإمارات، بزيادة بنسبة 1028.21% خلال السنوات الثلاث المنصرمة.

ومن الناحية الأخرى، سجلت حمية إنسان الكهف ’باليو‘، القائمة على إيقاف تناول الأغذية المعالجة، تراجعاً في عمليات البحث عبر الإنترنت في دولة الإمارات خلال الفترة ذاتها بنسبة 19.32%.

وبهذا الصدد، قالت اولجا أندرينكو، رئيس قسم التسويق العالمي لدى منصة SEMrush: "تنطوي المنتجات الخالية من اللاكتوز والجلوتين على توجهات شرائية فريدة من نوعها، وينعكس ذلك بوضوح ضمن عمليات البحث عبر الإنترنت.

ويشير الكثير من الخبراء إلى أن المستهلكين يفضلون شراء هذه المنتجات ليس بسبب معاناتهم من الحساسية أو حالات عدم تحمل الأغذية، بل بفضل الرأي السائد بأنها خيارات أكثر صحة. ويمكن لتتبع مستويات البحث عبر الإنترنت أن يساعد خبراء التسويق في تحديد اتجاهات السوق ومجالات التركيز الرئيسية".

وبحسب شركة ’تيك نافيو‘، فإن السوق العالمية للأطعمة والمشروبات الخالية من السكر ستواصل ارتفاعها لتصل قيمتها إلى 72.37 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2021. كما تشير التوقعات إلى تسجيل سوق الأغذية الخالية من الجلوتين لمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 9.3% حتى عام 2026. ومن جانبها، تواصل المنتجات الخالية من اللاكتوز نموها العالمي المتميز، إذ من المتوقع أن تبلغ قيمة سوق منتجات الزبادي الخالية من اللاكتوز منفردة 4 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2027، وذلك بحسب تقرير صادر عن ’فيوتشر ماركت إنسايتس‘.