حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

مسؤول سعودي: تغير نكهة السجائر قد يكون عملاً منظماً بين شركات التبغ لإفشال التغليف الموحد

الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية تقول بأن التغيير في السجائر الجديدة الذي شعر به المستهلك سببه شركات التبغ نفسها

مسؤول سعودي: تغير نكهة السجائر قد يكون عملاً منظماً بين شركات التبغ لإفشال التغليف الموحد

قال رئيس الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية إن "الهيئة" وضعت لائحة بمواصفات التغليف الخارجي للسجائر فقط وأنها لم تغير أي شيء في الدخان نفسه مؤكداً أن أي تغير شعر به المستهلك سببه شركات التبغ نفسها.

وأوضح هشام الجضعي خلال استضافته مساء أمس الإثنين في برنامج "مع الصورة" الذي تبثه قناة "روتانا خليجية" السعودية، أن السجائر الجديدة تغيرت نكهتها مقارنة بالقديمة، حسب شكاوى المستهلكين، مؤكداً أن الهيئة العامة للغذاء والدواء قامت بتحليل عينات ولم تجد اختلافاً بين الجديد والقديم من حيث النيكوتين والقطران.

وقال "الجضعي"، حول عدم وجود بيانات للمنتج الجديد كتاريخ الإنتاج والانتهاء والمكونات، إن هذا جزء من لائحة منظمة الصحة العالمية، والتي تنص بعض لوائحها على عدم ذكر مكونات السجائر.

وطالب شركات التبغ بوضع بلد المنشأ على علب السجائر حتى لا يكون هناك قلق لدى المستهلك في معرفة مصدر المنتج.

وأكد أن الهيئة طالبت فقط بالتغليف العادي ولم تطلب أي تغيير في السجائر أو في نكهتها، موضحاً أن التغير الحاصل قد يكون سببه عملاً منظماً ومرتباً بين شركات التبغ لإفشال مشروع التغليف الموحد في السعودية.

ونفى الاتهامات التي تتردد بأن "الهيئة" وراء التغير في السجائر الجديدة لحث الناس على ترك التدخين، موضحاً أن الهيئة تضع المواصفات واللوائح فقط وتفحص العينات في المنافذ، وأنها لا تقوم بأي أعمال توعوية للإقلاع عن التدخين.

وحول إن كانت الهيئة ستتراجع عن قرار التغليف الموحد، أكد الجضعي أن النقطة الأهم بالنسبة لمستهلك اليوم هي النكهة والجودة وليست التغليف، مطالباً شركات التبغ بالإفصاح عن سبب تغير نكهة السجائر الجديدة، وإذا ثبت أن هناك تغييرا من شركات التبغ فسيتم محاسبتها حسب النظام.

ونفى أن يكون الدخان الجديد به مواد سامة أو نشارة خشب كما تردد، مبيناً أن الهيئة تفحص جميع الشحنات التي ترد للمملكة في مختبراتها.

وبالتزامن مع بث برنامج "في الصورة" مساء أمس الإثنين، تصدر وسم (#حرب_التبغ_في_الصوره) الترند السعودي في موقع تويتر بعشرات آلاف التغريدات رداً على قضية السجائر الجديدة التي لم تنته منذ مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري لحد الآن.

وأثار كثير من المدخنين قضية السجائر الجديدة التي يصفونها بأنها "مغشوشة" في موقع تويتر؛ مؤكدين أنها ليست بجودة السجائر القديمة التي تم توقيف إدخالها إلى المملكة، وإلزام الشركات المصنعة للتبغ بتحديث أغلفتها تماشياً مع الاشتراطات التي فرضتها السلطات السعودية مؤخراً.

حرب التبغ في السعودية تشتعل من جديد

وسم حرب التبغ في الصورة يتصدر الترند السعودي بموقع بأكثر بعشرات آلاف التغريدات رداً على قضية علب السجائر الجديدة التي لم تنته لحد الآن

جمعية حماية المستهلك السعودية تطالب شركات التبغ بتوضيح سبب تغير الطعم

طالبت جمعية حماية المستهلك شركات التبغ بتوضيح سبب تغير طعم وجودة السجائر بعد التغليف الجديد مؤكدة على حق المستهلك في توفير منتجات مطابقة للمواصفات

وجاء تصدر هاشتاك (#حرب_التبغ_في_الصوره) أمس الإثنين بعد مرور أقل من 24 ساعة على مطالبة جمعية حماية المستهلك السعودية شركات التبغ بتوضيح سبب تغير طعم وجودة السجائر بعد التغليف الجديد، ومؤكدة على حق المستهلك في توفير منتجات مطابقة للمواصفات ما دامت مرخصة، وقالت إنها تنسق مع الجهات المعنية لاتخاذ إجراءات حازمة وسريعة ضد شركات التبغ في حال ثبوت تلاعبها بعبوات التبغ الجديدة بأي شكل من الأشكال، وطالبت "الشركات المصنعة للسجائر بسرعة التواصل مع المستهلكين، والإجابة على استفساراتهم، وتوضيح أسباب تغيير الطعم والجودة الملاحظ بعد التغليف الجديد"، وأكدت أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة بناءً على الشكاوى والملاحظات التي وصلتها أو وصلت للجهات الحكومية ذات العلاقة.

وفي أوقات سابقة، تصدر هاشتاكات كثيرة، منها (#الدخان_الجديد_مغشوش) و(#الدخان_مغشوش) و(#الدخان_القديم) و(#تجمع_المدخنين_السعوديين)، الترند السعودي؛ وهو ما يظهر موجة الاستياء المستمر التي سادت مواقع التواصل الاجتماعي حتى لدى غير المدخنين في بعض الأحيان.

ولحد الآن، ما يزال المدخنون في السعودية بانتظار توضيح يؤكد لهم بأن السجائر الجديدة هي بجودة القديمة، وخاصة بعد أن أكدت تقارير محلية مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري أن جهات حكومية "بادرت للتحرك بهدوء، وجمع عينات من عبوات التبغ الجديدة الموجودة في الأسواق لفحصها، بعد تصاعد التذمر من طعمها منذ بدء تطبيق التغليف الموحد، وتواتر الشكاوى حول تأثير سلبي شديد وسريع على من يستعملها بالإضافة إلى وجود نشارة خشب ومواد غريبة بداخلها".

وبعد أن أصدرت الهيئة العامة للغذاء والدواء ووزارة التجارة والاستثمار يوم الأربعاء الماضي بياناً أكدتا فيه أنهما واستجابة لما وصلهما من ملاحظات وشكاوى حول تغير نكهة منتجات التبغ (السجائر)، تم استدعاء شركات التبغ الموردة لمنتجات السجائر وكافة وكلائها وممثليها في السعودية مطلع الأسبوع الماضي بحضور الجهات المعنية، وطالبتا الشركات ووكلاءها بتفسيرات لما لاحظه المستهلك حول المنتجات بعد التغليف الجديد (العادي)، وقدمتا لهم الملاحظات والشكاوى كافة التي تم رصدها، وأفادت الشركات بعدم وجود أي متغيرات سوى تصميم الغلاف وفق الاشتراطات الجديدة التي نصت عليها اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ والتي تطبقها المملكة ضمن الدول المطبقة لهذه الاتفاقية.

وأكد المغرد الدكتور فيصل العصيمي عبر تويتر أمس الإثنين حادثة جرت معه قال فيها "ركب معي بالسيارة شخص اليوم رائحته دخان فسألته كيف الدخان الجديد معك هل حقاً مختلف. طلع لي بخاخ للصدر وقال لا أنام بشكل جيد وصرت استعمل هذا البخاخ يومياً.. معقولة لهذه الدرجة هو سيء والهيئة تقول ليس مغشوش الاختلاف في مسمات الورق ونوعيته فقط !!!! #الدخان_الجديد_مغشوش26".

ونشر عبدالله الحربي تغريدة قال فيها "#حرب_التبغ_في_الصوره أتوقع الدخان الجديد جايبينه عشان يقتل الشعب بس"، وأرفقها بمقطع فيديو يظهر سوء اشتعال سيجارة يدخنها.

في حين أكد المغرد محمد المطيري على تقديمه شكوى وكتب "#حرب_التبغ_في_الصورة تقدمت بدعوى قضائية ضد ثلاث جهات لتحقيق بمن قام بإدخال الدخان الغشوش إلى السعودية #الدخان_الجديد_مغشوش26".