لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 16 ديسمبر 2019 01:00 م

حجم الخط

- Aa +

جمعية حماية المستهلك السعودية تطالب شركات التبغ بتوضيح سبب تغير الطعم

طالبت جمعية حماية المستهلك شركات التبغ بتوضيح سبب تغير طعم وجودة السجائر بعد التغليف الجديد مؤكدة على حق المستهلك في توفير منتجات مطابقة للمواصفات

جمعية حماية المستهلك السعودية تطالب شركات التبغ بتوضيح سبب تغير الطعم

طالبت جمعية حماية المستهلك السعودية شركات التبغ بتوضيح سبب تغير طعم وجودة السجائر بعد التغليف الجديد مؤكدة على حق المستهلك في توفير منتجات مطابقة للمواصفات ما دامت مرخصة.

وعبر بيان نشرته في موقع تويتر مساء أمس الأحد، ركزت الجمعية -التي تعد إحدى مؤسسات المجتمع المدني في السعودية- على أنها تنسق مع الجهات المعنية لاتخاذ إجراءات حازمة وسريعة ضد شركات التبغ في حال ثبوت تلاعبها بعبوات التبغ الجديدة بأي شكل من الأشكال.

البطالة في السعودية تنخفض لأدنى مستوى في ثلاث سنوات

تراجع معدل بطالة السعوديين إلى أدنى مستوى له في أكثر من ثلاث سنوات مع تعافي الاقتصاد غير النفطي في المملكة تدريجياً من التباطؤ.

صحيفة: سجائر حوثية تباع في السعودية بسبب الدخان المغشوش

كشفت أزمة انقطاع الدخان في السعودية عن وجود نوع سجائر متوفرة في السوق السعودي تعود لمصنع تبغ يمني صنعاء مملوك لشركة شملان المحسوبة على ميليشيات الحوثي

وطالبت الجمعية "الشركات المصنعة للسجائر بسرعة التواصل مع المستهلكين، والإجابة على استفساراتهم، وتوضيح أسباب تغيير الطعم والجودة الملاحظ بعد التغليف الجديد"، وأكدت أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة بناءً على الشكاوى والملاحظات التي وصلتها أو وصلت للجهات الحكومية ذات العلاقة.

وأكدت أيضاً على أنها ستواصل العمل مع الجهات المعنية لإلزام شركات التبغ بتقديم جميع المعلومات التي تبين حقيقة ما حدث، ومنعها من أي تلاعب قد تمارسه في سبيل تقليل جودة المنتجات المقدمة للمستهلكين.

ويأتي ذلك بعد مرور أكثر من أسبوعين على موجة استياء وغضب سادت رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأطلقوا هاشتاكات غاضبة عدة منها (#الدخان_الجديد_مغشوش) و(#الدخان_مغشوش)، و(#الدخان_القديم) و(#تجمع_المدخنين_السعوديين)، وتصدر أغلبها الترند السعودي بعد أن اشتكى مغردون من علب السجائر الجديدة وقالوا بأنها مجهولة المصدر. وتداول المغردون أيضاً صوراً لسجائر وصفوها بالرديئة، وأكدوا أنها لا تشبه السجائر التقليدية التي كانت موجودة في الأسواق سابقاً، واستنكر بعض المدخنين صمت الجهات المعنية عن نفي أو تأكيد وجود الدخان المغشوش في السوق السعودية، في حين أبدى آخرون غضبهم من ارتفاع ثمن السجائر الجديدة مقارنة بجودة الصناعة وشكل الأغلفة الجديد.

ولحد الآن، ما يزال المدخنون في السعودية بانتظار توضيح يؤكد لهم بأن السجائر الجديدة هي بجودة القديمة، وخاصة بعد أن أكدت صحيفة "عاجل" المحلية مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري أن جهات حكومية "بادرت للتحرك بهدوء، وجمع عينات من عبوات التبغ الجديدة الموجودة في الأسواق لفحصها، بعد تصاعد التذمر من طعمها منذ بدء تطبيق التغليف الموحد، وتواتر الشكاوى حول تأثير سلبي شديد وسريع على من يستعملها بالإضافة إلى وجود نشارة خشب ومواد غريبة بداخلها".