حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 4 ديسمبر 2019 02:45 م

حجم الخط

- Aa +

إشادة بجراح سعودي حطم رقما قياسيا في فصل التوائم

أجرى الدكتور عبد الله الربيعة العملية رقم 48 لفصل التوائم الملتصقة وهي عملية بالغة التعقيد بل الأكثر صعوبة بين العمليات الجراحية الدقيقة. وشارك فريق مؤلف من 35 طبيب ومساعد في آخر عملية لتوأم ليبي

إشادة بجراح سعودي حطم رقما قياسيا في فصل التوائم

أشادت شبكة أ ب سي نيوز الأمريكية في تقرير لها بالجراح السعودي الدكتور عبدالله الربيعة والذي قضى جزءا من عمره في عمليات فصل التوائم الملتصقة وهي واحدة من أكثر العمليات تعقيدًا في العالم، وقال التقرير إن الربيعة أجرى ٤٨ عملية فصل للتوائم ولا يوجد جراح أجرى هذا العدد من العمليات.

وواظب الدكتور عبد الله الربيعة على مدى ثلاثين عامًا  ،في برنامج فصل التوائم الملتصقة الذين يولدون لعائلات فقيرة من جميع أنحاء العالم.

وأجرى الدكتور عبد الله وهو جراح الأطفال ومستشار في الديوان الملكي السعودي، في نوفمبر بنجاح العملية الجراحية الثامنة والأربعين على توأمين ملتصقين، وهما أحمد ومحمد، من ليبيا.

ونقل عنه ممازحا أن ابنتيه التوأم  توقعتا أن تكونا قد خضعتا لعملية جراحية. وتفاعل أمريكيون مع الخبر  بمئات التعليقات التي تشيد بهذه الجهود على الشبكة الاجتماعية ريديت

ونقلت صحيفة المدينة أن برنامج الربيعة لفصل التوائم، والذي يقع في مستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال في الرياض، يتلقى الكثير من تمويله من الجمعيات الخيرية الإسلامية والملكية. ويوافق العاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان على كل عملية فردية لفصل التوائم. ويقول الربيعة، "نحن ندفع ثمن السفر والنفقات" وأضاف ل ABC News عن المرضى الذين أتوا من 21 دولة "هذه العمليات لا علاقة لها بالجغرافيا أو الدين أو السياسة، إنها تستند إلى العلم والإنسانية".

لقد تم إجراء عملية فصل التوائم لأول مرة في أوائل التسعينيات ومع نمو ممارسته، تولى مناصب داخل الحكومة السعودية، حيث شغل منصب وزير الصحة ومدير مركز الملك سلمان للإغاثة والإغاثة الإنسانية.

ومع زيادة خدماته العامة، لا يزال لديه الوقت لبرنامجه الطبي للتوائم الملتصقة. وقال الربيعة "حتى عندما كنت وزيرا للصحة، واصلت إجراء العمليات
الجراحية لأنني أؤمن أنه حتى لو قمت بذلك في عطلة نهاية الأسبوع ، فهذا شيء (يمكن) أن يساعد الناس فالإنسانية جزء من الدواء".