لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 16 نوفمبر 2019 11:00 ص

حجم الخط

- Aa +

الإمارات أول دولة عربية تتيح علاج السكري بعقار يؤخذ أسبوعيا ويخفف الوزن

سيتاح قريبا في الإمارات عقار سيماغلوتايد يقدم على شكل إبر مرة واحدة أسبوعياً (Semaglutide وأسمه التجاري Rybelsus, Ozempic) وستكون دولة الإمارات أول دولة عربية تتيح هذا النوع من الأدوية، وميزة العقار الجديد أنه يستخدم في علاج السكري من النوع الثاني وفي تخفيض الوزن.

 الإمارات أول دولة عربية تتيح علاج السكري بعقار يؤخذ أسبوعيا ويخفف الوزن
حقنة الإبر في الأعلى، فيما يتوفر العقار على شكل حبوب (الصورة في الأسفل)

يأتي ذلك فيما أعلن عن إطلاق تجارب جديدة على مرضى في اسكتلندا لنوع خاص من ذات العقار لمرضى السكري من النوع 1 (وهو الذي يصاب به الأشخاص مع الولادة ويرتبط بالمناعة)

وأشارت صحيفة البيان الإماراتية إلى الأدوية الجديدة التي ظهرت أخيراً لعلاج مرض السكري، ومنها عقار جديد على شكل إبر يؤخذ مرة واحدة أسبوعياً (Semaglutide) وستكون دولة الإمارات أول دولة عربية تتيح هذا النوع من الأدوية، وميزة العقار الجديد أنه يستخدم في علاج السكري من النوع الثاني وفي تخفيض الوزن. جاء ذلك خلال ما قدمته الدكتورة هدى عز الدين استشارية أمراض الغدد الصماء والسكري في مركز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء في أبوظبي، ضمن محاضرة حول نتائج الأبحاث العلمية العالمية عن أدوية السكري وتأثيراتها.

وكانت المحاضرة ضمن فعاليات المؤتمر السنوي السادس للسكري الذي عقد أمس الجمعة في العاصمة أبوظبي في فندق كابيتال هيلتون جراند أبوظبي بمشاركة خبراء عالميين ومتحدثين من مختلف المستشفيات في الدولة، وجرى فيه البحث فيي آخر المستجدات والتقنيات الحديثة في مجال علاج مرض السكري.

وأكدت الدكتورة هدى عز الدين أن الأدوية الجديدة لعلاج السكري لا تعتبر بديلة عن الأنسولين، وبالتالي لا بد من تناولها وفق تعليمات الطبيب المختص، وأن إدارة الدواء والغذاء الأمريكية اشترطت منذ العام 2008 إجراء أبحاث على أي دواء لعلاج السكري حول تأثيره على القلب والشرايين، ما دفع الشركات المنتجة إلى الاجتهاد في هذا الجانب .

وأكد مجد أبو زنط الرئيس التنفيذي لشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية التابعة لمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي الجهة المنظمة للمؤتمر أن المجموعة وللسنة السادسة على التوالي تحرص على عقد المؤتمر في إطار الجهود المبذولة للحد من انتشار مرض السكري .

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الشهر الماضي إعلان وزارة الصحة الإماراتية عن إدخال أحدث الأجهزة الطبية عالمياً وهو جهاز "سناب"، لعلاج الحالات الحادة للقدم السكري في مراكز الرعاية الصحية الأولية، مشيرة إلى أن هذا الجهاز يعالج الجروح بطريقة سريعة، وبسيطة، ويعطي نتائج متميزة مقارنة بالأجهزة الأخرى.

وأوضحت الوزارة، أن "سناب" عبارة عن جهاز علاجي متنقل وللاستعمال لمرة واحدة، يجمع في تصميم بسيط بين تضميد الجروح المتقدمة وفوائد العلاج بالضغط السلبي، لافتة إلى أن الجهاز لا يحتاج إلى المبيت في المستشفى ولا إلى غرفة عمليات ولا تعاليم تعقيم صارمة، وهو يعطي نفس نتيجة جهاز VAC الموجود في المستشفيات ذو الكلفة العالية والحجم الكبير والذي يتطلب العلاج به مبيت المريض في المستشفى.

وتتطلع الأجندة الوطنية لدولة الامارات إلى ترسيخ الجانب الوقائي وتخفيض معدل الأمراض المتعلقة بنمط الحياة كالسكري وغيرها من الأمراض لتحقيق حياة صحية وعمر مديد لسكان الدولة.

وتعمل وزارة الصحة وتنمية المجتمع على مواجهة داء السكري وفق خطة من 3 ركائز أساسية، تتضمن رفع المقدرات العلاجية للكوادر الطبية ودعم المبادرات التي تطلقها الوزارة والهيئات الصحية المحلية المعنية، والتركيز على أدوات التوعية والعناية الذاتية للمرضى والمشاركة في دراسة عالمية عن مرض السكري تشترك في تنفيذها دولة الإمارات.

وبالعودة إلى اليوم الدولي للسكري، فقد حذرت منظمة الصحة العالمية "اليونيسيف" عبر موقعها الإلكتروني من تزايد خطر تعرض البالغين المصابين بالسكري للنوبات القلبية والسكتات الدماغية ضعفين أو ثلاثة أضعاف..