لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 15 نوفمبر 2019 05:15 م

حجم الخط

- Aa +

هيئة صحة دبي تتجه لتأسيس مركز عالمي لزراعة الأعضاء

تتجه هيئة الصحة بدبي لتأسيس مركز عالمي لزراعة الأعضاء، حيث تعمل حالياً على إعداد دراسة فنية مع أحد بيوت الخبرة الدولية المرموقة، لتحقيق هذا الهدف.

هيئة صحة دبي تتجه لتأسيس مركز عالمي لزراعة الأعضاء

وام- تتجه هيئة الصحة بدبي لتأسيس مركز عالمي لزراعة الأعضاء، حيث تعمل حالياً على إعداد دراسة فنية مع أحد بيوت الخبرة الدولية المرموقة، لتحقيق هذا الهدف.

وجاء الإعلان عن هذا التوجه من قبل المدير العام للهيئة حميد محمد القطامي، خلال كلمته الافتتاحية للمؤتمر الدولي الـ15 للتبرع بالأعضاء، الذي انطلقت أعماله في دبي، أمس، وتمتد ليوم غد السبت.

ويشارك في المؤتمر، الذي يُعقد للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط، نحو 1000 من العلماء والخبراء والأطباء والمتخصصين من داخل الدولة وخارجها.

وقال معاليه في مستهل المؤتمر الذي يعقد للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط " لقد أدركت دولة الإمارات العربية المتحدة وفي وقت مبكر قيمة وأهمية أن يكون لها الدور البارز والمؤثر في حركة تطور الطب، وسخرت من أجل ذلك جميع الإمكانيات والقدرات".

وأمام الحشد الكبير من الأطباء سلط معالي القطامي الضوء على جهود الدولة في مجال نقل وزراعة الأعضاء مؤكدا أن الإمارات واكبت التحولات العلمية والطبية المتصلة بنقل وزراعة الأعضاء وحرصت كل الحرص على تجاوز كل المعوقات والإشكاليات التي صاحبت هذه العمليات الدقيقة في مناطق متفرقة من العالم.

وقال " لذلك أجازت الإمارات عمليات نقل وزارعة الأعضاء والأنسجة البشرية وفقا لدستورها وفي ضوء القانون الاتحادي رقم 15 لسنة 1993 الذي جاء لتنظيم نقل وزراعة الأعضاء البشرية والقانون الاتحادي رقم 5 الذي صدر عام 2016 في شأن تنظيم إجراء عمليات نقل وزارعة وحفظ الأعضاء والأنسجة البشرية والذي جاء أيضا لمنع الإتجار في الأعضاء والأنسجة وحماية حقوق الأشخاص وتنظيم عملية التبرع ومنع استغلال حاجة المريض أو المتبرع..

إضافة إلى ذلك اعتمدت الدولة لوائح تنفيذية لتنظيم هذا النوع من العمليات وشكلت لجنة عليا ولجان فرعية أخرى متخصصة، للمتابعة والتطوير والإشراف.

وتحدث عن الشوط الذي قطعته هيئة الصحة بدبي على هذا الصعيد، موضحا أن الهيئة اعتمدت تشكيل لجنة زراعة ونقل الأعضاء البشرية وذلك في خطوة مهمة اتخذتها لتعزيز القدرات التنافسية لإمارة دبي على الساحة الصحية الدولية وأنها ولم تكتف بهذه الخطوة إذ تعمل وبشكل متواصل على تحديث منشآتها الطبية وتزويدها بأفضل التقنيات والحلول الذكية ورفدها بنخبة من الكفاءات والعقول المتميزة في مختلف التخصصات.

وأعرب عن شكر هيئة الصحة بدبي وتقديرها للحضور، ولجمعية الإمارات الطبية شعبة أمراض الكلى على تنظيمها لهذا المؤتمر فيما وجه تقديرا خاصا للجهات المتعاونة والداعمة والراعية للحدث الطبي الكبير وخص بالذكر جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية والمركز السعودي لزارعة الأعضاء وجمعية زراعة الأعضاء "TTS". 

وافتتح القطامي، كذلك، المعرض المصاحب للمؤتمر، الذي ضم 100 شركة من كبريات الشركات العالمية المصنعة والمنتجة للتجهيزات الطبية والتقنيات الحديثة.