حجم الخط

- Aa +

الخميس 31 أكتوبر 2019 12:45 م

حجم الخط

- Aa +

غالبية كبيرة من سكان أبوظبي يثقون بنظام «ملفي» لتحسين العناية بالمرضى

ملفي تأتي ضمن مبادرة مشتركة مع إنجازات لنظم البيانات الذي أطلقته دائرة الصحة في أبوظبي

غالبية كبيرة من سكان أبوظبي يثقون بنظام «ملفي» لتحسين العناية بالمرضى

أعلنت منصة «ملفي» وهي أول نظام من نوعه لتبادل المعلومات الصحية في المنطقة أطلقته دائرة الصحة في أبوظبي، عن مستويات عالية من الرضى عن النظام مع  أظهار استطلاع الرأي الذي أجرته الإدارة المشرفة على «ملفي»، وشارك فيه نحو 1000 شخص من أبوظبي يمثلون التركيبة السكانية للإمارة، أن 82% من المستطلعين يرون أن ملفي سيحسن العناية بالمرضى، ووجد الاستطلاع أيضاً أن 91% من المستطلعين فخورون بأن تكون أبوظبي أول إمارة تطبق هذا النظام المتقدم.

ويهدف نظام تبادل المعلومات الصحية «ملفي» إلى توفير منصة مركزية مصممة خصيصاً لتسهيل ربط مختلف عناصر القطاع الصحي في الإمارة ببعضها البعض، حيث سيربط النظام الجديد أكثر من 2000 منشأة صحية حكومية وخاصة في الإمارة تقوم بتوفير الخدمات الصحية لأكثر من 3 ملايين شخص.

 

وقال محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة في أبوظبي: «نصل اليوم إلى محطة جديدة مهمة ومتقدمة على طريق تنفيذ خططنا لتطوير نظامنا المستقبلي للرعاية الصحية في أبوظبي. ونعمل اليوم بكل قوة لدعم نظام ملفي وإيصاله إلى النجاح المنشود». وقال عاطف البريكي، الرئيس التنفيذي لخدمات البيانات الصحية في أبوظبي، المشغّل لشركة «ملفي»، إن النظام يوفر منصة محورية لتبادل المعلومات الصحية الرئيسة للمرضى سريعاً في الوقت اللحظي بين مختلف جهات توفير الرعاية الصحية في الإمارة، ما يعزز مستواها ويحسن العلاجات المقدمة للمرضى في أبوظبي»