حجم الخط

- Aa +

السبت 5 أكتوبر 2019 06:30 ص

حجم الخط

- Aa +

دبي الأولى عربياً في استخدام سيارات السباقات في الإنقاذ

الوصول إلى المرضى والمصابين بأسرع وقت ممكن، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف تكشف عن إدخالها ثلاث سيارات إسعاف رياضية

دبي الأولى عربياً في استخدام سيارات السباقات في الإنقاذ

كشفت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف عن إدخالها ثلاث سيارات إسعاف رياضية جديدة للخدمة، منها سيارة رينج روفر تم تخصيصها كمستجيب أول للخدمات النسائية، وفيها سرعات فائقة ستختصر زمن الاستجابة للبلاغات إلى بضع دقائق، لتصبح إمارة دبي أول مدينة عربية في استخدام سيارات السباق في خدمة الإسعاف.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف خليفة الدراي لصحيفة «البيان»: إن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف تسلمت 3 سيارات رياضية جديدة أطلق عليها «مستجيب أول»، حيث تسلمت المؤسسة سيارة «كورفيت» قدمها «مستشفى زليخة»، ونيسان «جي تي اي» قدمها «مستشفى ان ام سي» وسيارة رينج روفر قدمها مستشفى«ميد كلينك» ليصبح عدد السيارات الرياضية في المؤسسة 8 سيارات.

وأوضح أن السيارات الرياضية الثلاث سيتم استخدامها في الأماكن السياحية في الإمارة مثل دبي مول، وسيتي ووك، وبوليفارد، وممشى جميرا، وغيرها، إضافة لتغطية الفعاليات والأنشطة الرياضية مثل الماراثون العالمي للدراجات الهوائية، وسباق دبي العالمي للخيل، مبيناً أن السيارات تحوي في داخلها أدوات ومعدّات إسعاف الحالات الطارئة.

حيث ستضم كلّ سيارة ّمسعفين وسائقاً، مزودين بمعدّات للإنعاش القلبي وأسطوانات أوكسجين، وأدوات لتثبيت الظهر والرقبة، ما يساعد في إنقاذ حالات السكتات القلبية والجلطات، والأزمات الصدرية والغرق، إلى جانب الكسور وإصابات الحوادث.

وذكر أن الهدف من إضافة هذه السيارة السريعة هو الوصول إلى المرضى والمصابين بأسرع وقت ممكن وهو ما دفع المؤسسة للتفكير بإضافة مثل هذه السيارات الرياضية التي تتميز بسرعتها الكبيرة، الأمر الذي سيقلل الوقت اللازم للاستجابة للبلاغات إلى 4 دقائق فقط، لافتاً إلى أن مهمة السيارات الرياضية تتلخص، في الوصول في أقل زمن ممكن إلى موقع البلاغ لتثبيت حالة المريض وتقديم الإسعافات الأولية له، لحين وصول مركبة الإسعاف ونقل المريض للمستشفى.

وأضاف أن المؤسسة حققت من خلال منظومة العمل المتكاملة العديد من الإنجازات العالمية، وفي مقدمتها الوصول إلى المعدل العالمي للاستجابة للحالات الطارئة المقدر ما بين 4 إلى 8 دقائق، وتفوقت على مدن عالمية عدة.