حجم الخط

- Aa +

السبت 5 أكتوبر 2019 12:45 ص

حجم الخط

- Aa +

السلطات السعودية توضح بشأن المعلومات المتداولة حول السجائر الإلكترونية أقل ضرراً من العادية

الهيئة العامة للغذاء والدواء توضح أن المعلومات التي تقول بأن السجائر الإلكترونية أقل ضرراً من السجائر العادية وأنها تحتوي على نسب وتراكيز أقل من المواد السامة في الدم من السجائر العادية مجتزأة

السلطات السعودية توضح بشأن المعلومات المتداولة حول السجائر الإلكترونية أقل ضرراً من العادية

أوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية أن المعلومات المتداولة والمنسوبة لها حول أن السجائر الإلكترونية أقل ضرراً من السجائر العادية وأنها تحتوي على نسب وتراكيز أقل من نسب وتراكيز المواد السامة في الدم من السجائر العادية "مجتزأة" من ورقة عمل علمية أكدت عدم خلوها من المخاطر.

وقالت "الهيئة" في تغريدة بموقع تويتر مساء اليوم الجمعة إن "ما ذكر حول مقارنات نسب وتراكيز المواد السامة بين السجائر الإلكترونية والسجائر العادية جاء ضمن ورقة عمل عملية أكدت عدم خلو السجائر الإلكترونية من المخاطر".

وأوضحت أنه "نظراً لما تم تداوله حول تصريح نسب للهيئة العامة للغذاء والدواء عن السجائر الإلكترونية واحتوائها على نسب وتراكيز أقل في نسب وتراكيز المواد السامة في الدم من السجائر العادية، توضح الهيئة بأنه لم يصدر أي تصريح رسمي منها حول ذلك إذ تم اجتزاء المقارنة في سياق (ورقة عمل علمية) تم استعراضها ضمن ورشة عمل الرقابة على التبغ والتي أقيمت بالرياض مؤخراَ ضمن فعاليات المؤتمر والمعرض السنوي للغذاء والدواء والأجهزة الطبية".

وأكدت "الهيئة" أن "ما تم تداوله من تغريدات لا تعكس دقة ما تم ذكره في كامل الورقة العلمية المشار إليها أو حتى في الأخبار الصحفية التي نقلتها،حيث أكدت ذات الورقة أنّ اختلاف النسب لا يعني خلو السجائر الإلكترونية من المخاطر لاحتوائها على النيكوتين والمعادن الثقيلة والمركبات العضوية المتطايرة، إضافة إلى أنّ المنكهات المضافة للسوائل الإلكترونية قد تسبب مايسمى بـ (رئة الغشار) وهي حالة مرضية تنجم عن التهاب القصيبات الهوائية الحادة والذي ينتج عنه انتفاخ الحويصلات الهوائية للرئة".

وأضافت أن "ذات الورقة (ذكرت) بأنّ السجائر الإلكترونية تؤثر سلباَ على غير المدخنين على وجه الخصوص وفئة المراهقين حيث تجد من القدرات العقلية للأطفال والمراهقين في فترة النمو".

ارتفاع حالات الوفاة المرتبطة بالسجائر الإلكترونية إلى 18

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس الخميس إن عدد الحالات المبلغ عنها بسبب مرض غامض في الرئة يرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية بلغ 18 حالة مشيرة إلى أن الحالات المؤكدة والمحتملة بالإصابة بالمرض وصلت إلى 1080 في 48 ولاية حتى الآن.

وأشارت المراكز إلى أن هذا العدد مقارنة بوجود 805 حالات إصابة الأسبوع الماضي.

ولم يربط المحققون حتى الآن بين الأمراض وأي منتج أو مكون بعينه، لكنهم أشاروا إلى زيوت في السجائر الإلكترونية تحتوي على رباعي هيدرو كانابينول وهو من أحد مكونات الماريجوانا.

وأوصت المراكز، مؤخراً، بوقف استخدام السجائر الإلكترونية التي تحتوي على هذا المكون.