لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 18 سبتمبر 2019 03:30 م

حجم الخط

- Aa +

إفلاس شركة أمريكية كبرى والسبب تهمة نشر تعاطي الأفيون

شركة بوردو فارما الأمريكية التي تنتج العقار المخدر "أوكسي كونتين" تعلن إفلاسها في مواجهة آلاف الدعاوى القضائية المقامة ضدها وهي شركة مملوكة لأسرة سكلر الثرية

إفلاس شركة أمريكية كبرى والسبب تهمة نشر تعاطي الأفيون

أعلنت شركة بوردو فارما الأمريكية للأدوية التي تنتج العقار المخدر "أوكسي كونتين" عن إفلاسها في مواجهة آلاف الدعاوى القضائية المقامة ضدها بتهمة التسبب في انتشار تعاطي مخدر الأفيون في الولايات المتحدة.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن الشركة؛ المملوكة لأسرة "سكلر" الثرية في الولايات المتحدة، عرضت في بيان ليل الأحد الماضي مبادرة لتسوية أكثر من ألفي دعوى قضائية أقامها ضدها مسؤولون محليون وعلى مستوى الولايات المتحدة في أكثر من 20 ولاية.

وستتنازل الشركة، وفقاً للتسوية المقترحة، عن كل أصولها لصالح الشعب الأمريكي بحسب ستيف ميللر رئيس مجلس إدارة شركة بوردو فارما.

وقالت الشركة إن "هذا الإطار للتسوية سيحول دون تبديد مئات الملايين من الدولارات وسنوات من الجهد في نزاع قضائي طويل، في حين ستتيح التسوية مليارات الدولارات والموارد الحيوية لصالح المجتمع واستخدامها في التغلب على أزمة انتشار تعاطي الأفيون".

ويستخرج عقار أوكسي كونتين المسكن من الأفيون، ولكنه أصبح مسؤولاً عن زيادة كبيرة في أعداد الوفيات الناجمة عن الإفراط في تعاطي الأفيون في الولايات المتحدة؛ حيث ارتفعت الجرعات الزائدة من الأفيون إلى أربعة أمثالها منذ العام 1999 وهناك قرابة ثلثي الجرعات الزائدة من المخدرات في الولايات المتحدة مرتبطة بمواد أفيونية مثل الهيروين ومسكنات آلام قوية مثل بيركوسيت وأوكسيكونتين وفنتانيل.

وتشير تقديرات المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن المواد الأفيونية مسؤولة عن 33 ألف حالة وفاة في الولايات المتحدة في 2015.