خارطة مخيفة لضحايا التلوث في بلدة لبنانية

نقاط حمراء تحدد أماكن حدوث وفيات بالسرطان نتيجة تلوث رافد نهر الليطاني الذي يمثل 20% من مساحة لبنان ، وذلك ضمن بلدة بر الياس في قضاء زحلة
خارطة مخيفة لضحايا التلوث في بلدة لبنانية
الإثنين, 09 سبتمبر , 2019

أظهرت خارطة نشرتها المصلحة الوطنية لنهر الليطاني (النهر الأطول - 170 كلم والأكبر في لبنان)  انتشار الإصابة بمرض السرطان في بلدة بر الياس (قضاء زحلة)، مشيرة إلى مسار نهر الليطاني في نطاقها ومصادر التلوث الصناعي والصرف الصحي وتلوث الموارد المائية بحسب صحيفة الأخبار.

ميزة الخريطة أنها وضعت بتقنية نظم المعلومات الجغرافية GIS وتضمنت 600 نقطة حمراء تدل على عدد حالات السرطان المحصاة والمكتشفة بين سكان البلدة، الذين توفي العشرات منهم بالمرض ذاته في السنوات الماضية.

وركزت  الخارطة على هذه البلدة التي يمر فيها نهر الغزيل، أحد روافد الليطاني، الذي تحول إلى تجمع للنفايات السائلة الصناعية والمبتذلة من بر الياس والمرج ومجدل عنجر وعنجر وجزء من الصويري، فضلاً عن احتضانها لمطمر للنفايات الصلبة للبلدات المجاورة، علماً بأن المقيمين فيها ليسوا حصراً أبناءها المسجلين البالغ عددهم 16 ألف نسمة، بل يضاف إليهم عدد مضاعف من النازحين السوريين. ما يجري في بر الياس، وفي حوض الليطاني بصورة عامة، جريمة قتل سياسية، بالسرطان، نتيجة التلوث «المحمي»

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة