حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 05:15 م

حجم الخط

- Aa +

الإمارات.. حملة توعوية عن مضار المشروبات المحلاة بالسكر

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات اليوم المرحلة الثانية من الحملة الإعلامية التوعوية "غيّر العادة...وقف السكر الزيادة" والتي ستستمر إلى 30 نوفمبر المقبل.

الإمارات.. حملة توعوية عن مضار المشروبات المحلاة بالسكر

وام- أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات اليوم المرحلة الثانية من الحملة الإعلامية التوعوية "غيّر العادة...وقف السكر الزيادة" ضمن أنشطة مبادرة "معكم" والتي ستستمر إلى 30 نوفمبر المقبل. 

بهدف رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع عن المضار الصحية الناتجة من استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر المضاف أو المحليات الأخرى بما يسهم في الحد من معدلات السمنة والأمراض المزمنة بشكل عام.

وتهدف الحملة إلى نشر رسائل توعوية هادفة ومتنوعة لزيادة وعي أفراد المجتمع بمخاطر استهلاك المشروبات المحلاة وفتح حوار تفاعلي من خلال الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة بالإضافة إلى منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بمبادرة "معكم" ووزارة الصحة ووقاية المجتمع للوصول إلى كافة الشرائح المستهدفة في الحملة بعيدا عن وسائل الترويج والإعلانات التي تجذب الأفراد لشراء المشروبات المحلاة بالسكر المضاف أو المحليات الأخرى.

وأشار الدكتور حسين الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية بوزارة الصحة ووقاية المجتمع إلى أن هذه الحملة تندرج ضمن أنشطة المبادرة الوطنية "تعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية" الهادفة إلى تشجيع أفراد المجتمع على اتباع أنماط حياة صحية وتناول الغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني والامتناع عن التدخين وبناء مجتمع صحي عن طريق تمكين الأفراد من تبني أنماط حياة صحية مشيدا بقرار مجلس الوزراء المتعلق بإضافة المشروبات المحلاة بالسكر المضاف أو المحليات الأخرى إلى قائمة الضريبة الانتقائية بدءاً من يناير 2020.

بدورها أوضحت الدكتورة فضيلة محمد شريف مديرة إدارة التثقيف والتعزيز الصحي أن الحملة التوعوية "غيّر العادة...وقف السكر الزيادة" التي تهدف للحد من استهلاك المشروبات المحلاة تندرج تحت مبادرة "معكم" والتي تهدف إلى تعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية عن طريق تزويد المجتمع بالمعلومات والمهارات اللازمة لتبني أنماط حياة صحية لافتة إلى أن هذه المبادرة تساهم في خلق بيئات داعمة للصحة تمكن الأفراد من تبني السلوكيات الصحية وممارستها.