معهد أليرجان الطبّي ينظّم دورة تخصّصية في دبي للارتقاء بسوية طب التجميل

دورة في أساسيات علم التشريح التطبيقي بمعهد أليرجان الطبي بدبي تتضمن علم التشريح المتقدم للوجه؛ وهي تستهدف الأطباء والمتخصصين الذين يجرون عمليات تجميل غير جراحية للوجه
معهد أليرجان الطبّي ينظّم دورة تخصّصية في دبي للارتقاء بسوية طب التجميل
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 16 يوليو , 2019

 نظمت شركة ’أليرجان‘، اليوم دورة تخصصية في أساسيات علم التشريح التطبيقي ضمن معهد أليرجان الطبي بدبي بحضور مجموعة من  الأطباء ومتخصصي التجميل في المنطقة، بهدف تحسين سلامة المرضى وتعزيز نتائج عمليات التجميل.

وتعتبر المعرفة المعمّقة بالتفاصيل التشريحية للوجه، لاسيما الشبكة الوعائية الوجهية، عاملاً ضرورياً يساعد أطباء ومتخصصي التجميل في إجراء عمليات غير جراحية بكل كفاءة وأمان. كما يشكل الفهم المعمّق لتقنيات الحقن الوجهي أمراً أساسياً لتجنّب أي مضاعفات خطيرة.

ويحتل التجميل دوراً رئيسياً في قطاع خدمات الرعاية الصحية بالإمارات، وتحتضن دبي واحدة من أعلى نسب جرّاحي التجميل في العالم قياساً بعدد السكان. وعلى الصعيد العالمي، يرجّح أن تصل قيمة قطاع التجميل إلى 73 مليار دولار بحلول عام 2022، فيما تستأثر دبي بمكانة مرموقة بين أكثر المدن الواعدة في هذا المجال.

وفي إطار تعليقه على هذه الفعالية، قال رمزي مراد، نائب رئيس شركة ’أليرجان‘ لمنطقة الهند والشرق الأوسط وأفريقيا، وفق بيان وصل أريبيان بزنس: "توفر دورة أساسيات علم التشريح التطبيقي بمعهد أليرجان الطبي في دبي البنية التحتية الضرورية لتمكين أطباء ومتخصصي التجميل من تعزيز فهمهم لتشريح الوجه، وتساهم في تحقيق نتائج أفضل. وتم إعداد المنهاج الدولي بعد التشاور مع نخبة من أطباء وجرّاحي التجميل المشهورين عالمياً".

من جانبه، قال نارندرا كومار، مدير معهد ’أليرجان‘ الطبي: "تقوم دورات معهد أليرجان الطبي على ثلاث ركائز أساسية تتمثل في التطوير المهني، والشراكة والابتكار المستمر". ويتمثل هدف هذه الدورات الدولية في تزويد الأطباء بتعليم طبي ذي سوية عالمية، ما يسهم في تسريع المعرفة العلمية والمهارات الفنية في مجال التجميل الطبي. وتلعب عضوية الهيئة التدريسية ذات الخبرة في معهد أليرجان الطبي دوراً مهماً في منح الأطباء المعرفة والتجربة العملية المتميزة التي تكفل لهم ترسيخ مكانتهم المرموقة في طب التجميل.

وتزود الدورة التي تمتد على مدار يومين مكثفين، المشاركين بمنهجية شاملة حول عمليات الحقن والهيكلية التشريحية الأساسية للوجه، مع التركيز على الجهاز العصبي الوعائي، وأماكن تواجد الدهون، وعضلات الوجه العلوية والمتوسطة والسفلية.

ويشاهد المشاركون عروضاً توضيحية حول تقنيات الحقن الأكثر أماناً على نماذج من الذكور والنساء الشباب والبالغين بالاعتماد على مجموعة متنوعة من العلاجات القابلة للحقن. ويتيح ذلك للأطباء إمكانية تعلم أساليب استخدام علاجات مصممة خصيصاً لحالة المريض، وحقنه بما يضمن الوصول إلى نتيجة أقرب للمظهر الطبيعي.

وقال الدكتور خالد العوضي، استشاري الجراحات التجميلية وجراحة اليد بمركز أكاسيا الطبي: "يتيح تعلم المخطط التشريحي للوجه من الداخل إلى الخارج لأطباء التجميل وضع مخططات علاجية شاملة من شأنها تحقيق أفضل النتائج الممكنة والأقرب إلى المظهر الطبيعي. ومن أساسيات مهنة الطب التدقيق في الاستراتيجية العلاجية ووضع تصوّر للنتائج التي يمكن تحقيقها عبر حقن مناطق محددة".

وأضاف كومار: "تؤكد ’أليرجان‘ على التزامها التام بتوفير أفضل الدورات التدريبية القائمة على الأدلة لكل طبيب في المنطقة، مما يسهم في الارتقاء بسوية النتائج التي يحظى بها المرضى. ونحاول جاهدين تحقيق هذا الهدف عبر التدريب المستمر مع منتجاتنا، وورش العمل العملية التي يشرف عليها خبراء لتحفيز التبادل العلمي، وتبادل أفضل الممارسات لدعم التعليم الطبي والدراسات المستمرة. وتجتمع هذه الأنشطة معاً لدعم التزامنا الرئيسي بتشجيع التميّز في الممارسات السريرية".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج