دراسة، الإضاءة بمصابيح إل إي دي تضعف البصر

كشفت دراسة فرنسية أن إضاءة مصابيح إل إي دي LED (الصمام الثنائي الباعث للضوء) تتلف شبكية العين وتضعف البصر
دراسة، الإضاءة بمصابيح إل إي دي تضعف البصر
للتوضيح جيتي ايميجز
الخميس, 16 مايو , 2019

ا ف ب: حذرت هيئة صحية حكومية في فرنسا من أن الضوء الأزرق في مصابيح إل إي دي يمكن أن يتلف شبكية العين ويربك إيقاع النوم. 

وخلصت دراسة الهيئة إلى تأكيد مخاوف سابقة من أن التعرض لأضواء إل إي دي ضار ويؤدي إلى تلف لا يمكن إصلاحه في خلايا شبكية العين وإضعاف حدة البصر بحسب بيان الوكالة القومية للأمن الصحي والتغذية والبيئة والعمل في فرنسا (ANSES).

وطالبت الدراسة بمرجعة الحدود المسموح بها في التعرض لهذه الأضواء في تقرير من 400 صفحة علما أن شاشات الجوال والأجهزة الصغيرة الأخرى لا تسبب بهذا الضرر لأن انبعاثات الإضاءة الزرقاء محدودة فيها.

وكانت دراسة سابقة عام 2015 قد حذرت من أن الضوء المنبعث من المصابيح LED يمكن أن يؤدى إلى تلف الخلايا فى شبكية العين، والمصابيح هذه أصبحت تستخدم على نطاق واسع فى الهواتف والتليفزيونات وشاشات الكمبيوتر المحمولة، كما أنها أيضا أصبحت مجهزة كبديل للإضاءة التقليدية فى المنزل. لكن الدراسة الجديدة أكدت أنه لا فائدة من فلاتر أو مرشحاتأو حتى نظارات لتلافي الضرر.

يذكر أن مصابيح LED توصف كبديلة فائقة الكفاءة من المصابيح التقليدية لأنها تستخدم ما يصل إلى 85 بالمائة أقل من الطاقة فى كل  مصباح ويمكن أن يصل عمرها إلى 10 عاما.

 وحازت مصابيح تقنية إل إي دي على نصف سوق الإضاءة العالمي خلال عقد من الزمن وستصل حصتها إلى 60% العام القادم بحسب تقديرات قطاع الإضاءة.

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج