وزير العمل السعودي يحظر التدخين في الشركات والمؤسسات وعقوبات للمخالفين

أخبار السعودية: وزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد الراجحي يصدر قراراً وزارياً يقضي بحظر التدخين في أماكن العمل في الشركات والمؤسسات تنفيذاً لنظام مكافحة التدخين
وزير العمل السعودي يحظر التدخين في الشركات والمؤسسات وعقوبات للمخالفين
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 17 أبريل , 2019

أصدر وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي أحمد الراجحي قراراً وزارياً يقضي بحظر التدخين في أماكن العمل في الشركات والمؤسسات تنفيذاً لنظام مكافحة التدخين.

وألزم القرار أصحاب العمل بتضمين حظر التدخين في أماكن العمل في أدلة المنشأة الرسمية الموجهة للعاملين والزوار، والإعلان عن ذلك في أماكن ظاهرة بهدف "حمايةً سلامة وصحة العاملين والزوار، وحفاظاً على الممتلكات والبيئة".

وشدد الوزير على تطبيق أحكام مخالفات السلامة والصحة المهنية الموضحة في جدول المخالفات والعقوبات في حق الشركات المخالفة لقرار حظر التدخين.

ويقصد بالتدخين -وفقاً لنظام مكافحة التدخين- تعاطي التبغ ومشتقاته، ويشمل ذلك السجائر والسيجار والغليون والنشوق والشيشة (الأركيلة) أو المضغ أو التخزين أو أي طريقة أخرى.

وكانت السعودية بدأت في يونيو/حزيران 2016 تطبيق نظام جديد لمكافحة التدخين أقره مجلس الوزراء في 2015 بهدف الحد من التدخين ومنعه من الأماكن العامة وزيادة الرسوم المفروضة عليه.

ونص النظام الجديد حينها على حظر زراعة وتصنيع التبغ ومشتقاته في السعودية، على أن تزداد الرسوم عليه بقرار من مجلس الوزراء، وألا يسمح به بشكل نهائي إلا بعد تحليل عينات منه للتأكد من مطابقتها للمواصفات التي تعدها الجهة المختصة بالتنسيق مع وزارة الصحة.

ونص النظام، أيضاً، على منع التدخين في الأماكن والمساحات المحيطة بالمساجد، والوزارات والجهات الحكومية، والمؤسسات التعليمية والصحية والرياضية والثقافية، وأماكن العمل في الشركات والمؤسسات والبنوك والمصانع، ووسائل النقل العام، وأماكن تصنيع الطعام والمواد الغذائية، ومواقع إنتاج البترول، ومحطات توزيع وبيع الوقود والغاز، والمستودعات والمصاعد ودورات المياه، والأماكن العامة.

وشدد النظام على أنه في حال وجود مواقع للمدخنين في الأماكن السابقة، فيجب على المسؤول مراعاة أن تكون معزولة وفي أضيق الحدود، ولا يدخلها من يقل عمره عن 18 عاماً.

وأكد النظام على أن تتولى الوزارات والجهات الحكومية، والمؤسسات التعليمية والصحية والرياضية والثقافية، ومؤسسات القطاع الخاص، مسؤولية ضبط وتحرير المخالفات وتوقيع الغرامات، حيث فرض النظام غرامة مالية قدرها 200 ريال على كل من يتعاطى التدخين في الأماكن الممنوعة.

وتكافح الرياض التدخين منذ سنوات، وأطلقت في أوقات سابقة حملات توعية كبيرة في السعودية التي يبلغ عدد مدخنيها أكثر من 6 ملايين شخص.

وكان مجلس الوزراء السعودي قد وافق على نظام مكافحة التدخين، في 2015، ونشر نصه في جريدة أم القرى الرسمية يوم 2 رمضان 1436، ونصت إحدى مواده على أن يتم العمل به بعد سنة من تاريخ نشره أي يوم الثلاثاء 2 رمضان 1437 (7 يونيو/حزيران 2016).

وفي يناير/كانون الثاني 2016، قال الشيخ عبدالله العثيم رئيس مجلس إدارة جمعية كفى للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بمنطقة مكة إن التدخين سبب موت نحو 22 ألف شخص سنوياً في المملكة التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً.

وعبر الشيخ عبدالله عن أسفه لصرف مالا يقل عن 50 مليون ريال يومياً (13.3 مليون دولار) في المملكة على علب السجائر في حين تحصد هذه الآفة مالا يقل عن 22 ألف شخص سنوياً في المملكة التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة