استئصال ورم كبير في البطن لسيدة خمسينية في السعودي الألماني الشارقة

إنهاء معاناة سيدة من سرطان في المبيض لم تنجح الجراحة و العلاج الكيميائي الذي خضعت له قبل 3 سنوات في القضاء عليه
استئصال ورم كبير في البطن لسيدة خمسينية في السعودي الألماني الشارقة
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 21 فبراير , 2019

نجح الفريق الجراحي في المستشفى السعودي الألماني الشارقة بإنهاء معاناة سيدة تبلغ من العمر 54 عاما من سرطان في المبيض لم تنجح الجراحة و العلاج الكيميائي الذي خضعت له قبل 3 سنوات في القضاء عليه.

وبحسب بروفسير الجراحة والفريق الطبي فإن المريضة حضرت إلى المستشفى أملا في الحصول على العلاج المناسب و النهائي، وفق بيان وصل أريبيان بزنس.

وقد بينت الفحوصات التي تم إجراؤها أن الثرب المعوي أو ما يعرف بالغشاء المعوي الشحمي و الذي كان يجب إزالته خلال الجراحة الأولى لا زال موجودا و هو ما ساعد في عودة الورم و انتشاره مرة أخرى و بالتالي لم تفلح جلسات العلاج الكيمائي في القضاء على الورم، مشيرا أن سرطان المبيض حساساً للعلاج الكيميائي فقط عندما تتم إزالة كافة الكتل الورمية وما يسمى بالانتقالات الورمية الخبيثة الدقيقة.

ويضيف الأطباء أنه تمت مناقشة حالة المريضة من قبل اللجنة المختصة بحالات الأورام في المستشفى حيث تم استعراض حالة الكتلة الورمية الضخمة في الجزأين السفلي والعلوي من البطن، والذي امتد إلى الدقاق الانتهائي و هو القسم الأخير من الأمعاء، القولون السيني والقولون الصاعد وكذلك الجزء العلوي من المستقيم، مما تسبب في انسداد الأمعاء.

وعليه كان قرار اللجنة ضرورة العملي الجراحي لتخفيض حجم الورم، حيث تم استئصال الجزء العلوي من المستقيم مع القولوان السيني و الدقاق الانتهائي مع القولون الصاعد الذي كان موجودًا داخل كتلة الورم بالإضافة إلى الثرب (الغشاء الشحمي).

بعد العملية الجراحية وضعت المريضة في وحدة العناية المركزة ثم نقلت إلى الجناح العام لتغادر المستشفى بعد أسبوع و هي بحالة ممتازة و بدون إلي مضاعفات تذكر.

الدكتورة ريم عثمان المدير التنفيذي للمستشفى، أكدت على ضرورة الدقة في التشخيص و الذي يجنب المريض الخضوع لعلاجات غير مجدية كما في حالة المريضة و التي خضعت لجراحة سابقة غير ناجحة.

وتوجهت بالشكر للفريق الطبي في السعودي الألماني على جهودهم و تعاونهم لتأمين الرعاية الطبية اللازمة و اختيار الأسلوب العلاجي المناسب للمرضى، وقالت بأن هذا التعاون و التكاتف بين الأطباء و الأقسام الطبية مدعوما بتوفر أحدث التجهيزات الطبية في المستشفى يؤدي إلى تحقيق النتائج المرجوة و يزيد من ثقة مرضانا و هو ما نسعى إليه دوما كمستشفى رائد في الرعاية الطبية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة