حجم الخط

- Aa +

الأحد 17 فبراير 2019 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تسمح بالسيجارة الإلكترونية ضمن شروط

أعلنت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس اعتماد مواصفات قياسية إلزامية لمنتجات النيكوتين الإلكترونية وهي برقم UAE.S 5030 مما يفتح الباب أمام انتهاء منع هذه المنتجات مع ضمان التزامها بشروط المواصفة الإماراتية التي لا تسمح بالمواد الضارة مثل النكهات الاصطناعية في هذه المنتجات

الإمارات تسمح بالسيجارة الإلكترونية ضمن شروط
صورة للتوضيح فقط Tolga Akmen / AFP

وباستفسار أريبيان بزنس من الهيئة عن اعتبار نشر المواصفة يعني انتهاء منع هذه المنتجات أفاد مصدر في الهيئة بالقول  يجب الحصول على شهادة مطابقة قبل طرح المنتج قي الاسواق  ويمكن التقدم من خلال الرابط التالي

https://eservices.esma.gov.ae/#/page/login

يأتي ذلك لوضع حد للتداول العشوائي لهذه المنتجات دون ضوابط وكشف المكونات المستخدمة في المنتجات مع فرض بطاقة بيان المنتج متضمنة التحذيرات الصحية الخاصة به، فضلا عن منع الإضافات الضارة مثل المنكهات الاصطناعية.

واعتمدت الإمارات مواصفة قياسية إلزامية رقم" UAE.S 5030: "الخاصة بمنتجات النيكوتين الإلكترونية والتي أعدتها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" وذلك في مسعى حكومي لدعم جهود الحد من التدخين ومكافحة الأمراض الناتجة عنه.

وكانت  إدارة الصحة والسلامة في دبي قد أطلقت في السنوات الماضية حملات موسعة على محال بيع السيجارة الإلكترونية والمواد الغامضة الت يتباع منها ومضادرة كميات كبيرة منها.

وقال عبد الله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام" إن الهيئة تهدف من إصدار هذه المواصفة كذلك تلافي عدم معرفة المكونات المستخدمة في المنتج أحياناً نتيجة وجود إمكانية لخلط بعض المواد المضافة المحظورة، ما يشكل خطراً على الصحة العامة، والتأكد من خلو عبوات المنتج من بطاقات البيان التحذيرية الصحية، واستخدامه من قبل صغار السن بشكل شائع وخطير وما شكله من مخاطر على هذه الفئات، علاوة على إخضاع المنتج لشروط الرقابة وتقييم مطابقته للمواصفات القياسية ذات العلاقة أسوة بمنتجات التبغ الأخرى.

يذكر أن تقرير «أطلس التبغ 2018» الذي  تنشره الجمعية الأميركية للسرطان بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية،  أن أكثر من 2900 شخص بدولة الإمارات ماتوا خلال عام بسبب مضاعفات الأمراض التي يسببها التدخين وفقاً لإحصاءات عام 2016، بواقع 52 حالة وفاة بين الرجال أسبوعيا أي قرابة  12.84% من إجمالي حالات الوفاة  بين الرجال في الدولة، ووفاة 5 نساء أسبوعياً من جراء التدخين، بنسبة 6.05% من وفيات النساء بصورة عامة.