مقومات السياحة العلاجية في سويسرا تستقطب الإماراتيين

زيادة 22.6 % في أعداد الإماراتيين الذين يقصدون السياحة العلاجية في سويسرا خلال الربع الأول من 2018
مقومات السياحة العلاجية في سويسرا تستقطب الإماراتيين
منتجع بورجينشتوك بحيرة لوسيرن
الخميس, 07 فبراير , 2019

تشهد السياحة العلاجية في سويسرا زيادة متواصلة في عدد السياح القادمين إليها من دولة الإمارات العربية المتحدة وباقي دول الخليج العربية، حيث شهدت أعداد الزوار من الإمارات زيادة بمعدل يزيد عن 22%.

وتستقطب سويسرا الزوار بفضل المزايا التي تتمتع بها من تنوع فريد يجمع بين الاسترخاء والاستجمام والترفيه والصحة والعلاج بحسب بيان صحفي.

وتعتبر سويسرا واحة حقيقية للسياح الراغبين في قضاء عدد من الأيام أو الأسابيع في رحاب مناطقها المختلفة بغية الاستفادة من منتجعاتها الصحية ومراكزها الطبية وخدماتها العلاجية التي تعد فريدة من نوعها في شتى أنحاء العالم وتحظى بمصداقية عالية ترسخت على مدى سنوات عديدة.

ويقول رئيس هيئة السياحة السويسرية في دول مجلس التعاون الخليجي ماتياس ألبريخت: إن عدد السياح الإماراتيين إلى سويسرا بلغ خلال الثلث الأول للعام 2018 (من يناير حتى أبريل) 32,877 سائحاً بزيادة قدرها 22,6% مقارنة مع الثلث الأول لسنة 2017 (من يناير حتى أبريل) حيث بلغ 26,811 سائحاً.
أما عدد السياح المسافرين من الإمارات العربية المتحدة إلى سويسرا خلال العام 2017 (من يناير حتى ديسمبر) فبلغ 137,934 سائحاً؛ بزيادة قدرها 9,1% مقارنة مع عام 2016 (من يناير حتى ديسمبر) حيث بلغ 126,393 سائحاً.

الهواء الجبلي المنعش هو العلاج الشافي لأمراض الرئة
وتصدرت السياحة العلاجية أسباب الزيارة، إذ تشتهر سويسرا منذ القرن الـ 19 بأنها وجهة لإعادة التأهيل، حيث تبيّن قبل أكثر من 200 عام أن للهواء الجبلي المنعش تأثيراً علاجياً لأمراض الرئة، ومنذ ذلك الحين تطوّرت سويسرا لتصبح مركزاً حيوياً للسياحة العلاجية من الدرجة الأولى بفضل جمالها الطبيعي البكر وهوائها النقي وبنيتها التحتية الطبية المتطورة، إضافة إلى تقديم خدمات استثنائية.

وتشكل جميع الوجهات والفنادق والمرافق أساساً للأداء المتميز المقترن بطبيعة مذهلة.

وترتكز السياحة العلاجية في المراكز الصحية بفنادق سويسرا الفاخرة على جراحات التجميل والاستشفاء وتجديد الحيوية والشباب واللياقة البدنية والاسترخاء وتخفيف الوزن والوقاية من أمراض العصر، ولا سيما السكري وضغط الدم.

منتجعات جنيف العلاجية:

في جنيف يلتقي التميز مع الإبداع في مجال العلاج الطبي، ويضمن نظام الرعاية الصحية خدمات ورضا ممتازين، حيث يمكن إيجاد بعض من أفضل العيادات الخاصة في البلاد، التي تسعى باستمرار لتحقيق أعلى معايير الجودة باستخدام أحدث التقنيات لرفاهية زوارها. علاوة على ذلك، تقدم هذه العيادات أيضاً أنواعاً مختلفة من الفحوصات.

توظّف العيادات الخاصة، الموجودة في المدينة ضمن محيط هادئ وغالباً في قصور مثيرة للإعجاب، أفضل المتخصصين وتوفر مزيجاً مثالياً من الرعاية الطبية الشخصية، الراحة والاسترخاء.

إضافة إلى ذلك، تُلبي العديد من فنادق جنيف الفاخرة وشققها المفروشة الاحتياجات الخاصة للمريض، وفقاً لتعليمات الأطباء.

كما تُمثّل جنيف واحة مثالية للرفاهية، بفضل العديد من منتجعاتها الفاخرة، والمنتجات الصحية الحصرية والعلاجات المتوفرة.

(صورة لبحيرة جنيف)


* منتجع وفندق غراند ريزورت باد راجاز

من موقعه وسط سفوح جبال الألب، يُعدّ فندق غراند ريزورت باد راجاز ملاذاً للاسترخاء والاستجمام، لا يبعد سوى ساعة بالسيارة عن زيوريخ.

ويتكوّن المنتجع الصحي الرائد في أوروبا من عقارين بتصنيف خمسة نجوم، هما غراند هوتيل كويللينهوف أند سبا سويتس، وغراند هوتيل هوف راجاز، مع 42 غرفة وجناحاً فاخراً وسبا حصرياً. وتتيح المياه الحرارية (36.5 درجة مئوية) للضيوف طرقاً فريدة من نوعها للاسترخاء والصحة والشفاء.

منتجعات لوزان العلاجية ـ كلينيك دو مونشوازي

في قلب مدينة لوزان، وضمن موقع أخضر هادئ مع إطلالة على البحيرة وجبال الألب، اكتشف كلينيك دو مونشوازي، وهي عيادة خاصة للعناية المشددة مع فريق مختص متعدد التخصصات، مكرّس بالكامل لرفاه مرضاه.

تُعدّ كلينيك دو مونشوازي جزءاً من الشبكة الطبية السويسرية، وهي إحدى أكبر مجموعات العيادات الخاصة في سويسرا.

(كلينيك دو مونشوازي)


* منتجع بورجينشتوك بحيرة لوسيرن

يقع منتجع بورجينشتوك بحيرة لوسيرن في محيط يخطف الأنفاس فوق بحيرة لوسيرن يحتوي المنتجع على أربعة فنادق، ومركز التميز الصحي والطبي، وأجنحة الإقامة مع خدمة فندقية، ومرافق عمل، وسبا بورجينشتوك الألبي الصحي، تقع كلها في منظر طبيعي جبلي خلاب.

وفي شيرنيو، عيادة ومركز أبحاث سويسري متخصّصة في إعادة التأهيل العصبي، يتم الجمع بين العلاج الشخصي، التمرينات الحديثة والقياسات لإنشاء مفهوم المعالجة المخصّصة.


منتجعات انترلاكن- * فندق وسبا غراند فيكتوريا – يـونغـفـراو

في فندق وسبا غراند فيكتوريا - يونغفراو في إنترلاكن يمكن للضيوف تسجيل الوصول لبضعة أيام أو أكثر للاستمتاع بجميع المرافق والعلاجات المذهلة المتوفرة، وما يميّز هذا السبا ببساطة هو مساحته الكبيرة الممتدة على 500 متر مربع، مع مرافقه التي تشمل مجمّع ساونا، حمامات البخار، عدداً من مناطق الاسترخاء، خيارات التدليك، علاجات التجميل، صالة ألعاب رياضية.

ولا بد من أن الميّزة الأبرز هي منطقة حمّام السباحة، كما أن ملاعب التنس متاحة في الهواء الطلق. ويضم الفندق أيضاً جناحاً منفصلاً يوفر وصولاً مباشراً إلى السبا للضيوف الذين حجزوا برنامجاً صحياً خاصاً. لشد الجسم، الدوران، والبيلاتيس أو يوغا الطاقة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج