افتتاح الدورة الثامنة عشرة من معرض ومؤتمر "ميدلاب" في دبي

انطلاق الدورة الثامنة عشرة من معرض ومؤتمر ميدلاب
افتتاح الدورة الثامنة عشرة من معرض ومؤتمر
الإثنين, 04 فبراير , 2019

افتتح المدير العام لهيئة الصحة بدبي حميد محمد القطامي رسمياً اليوم الدورة الثامنة عشرة من معرض ومؤتمر ميدلاب. حيث ستتواصل فعاليات أضخم معرض ومؤتمر للمختبرات الطبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي تنظّمه إنفورما إكزيبيشنز - هيلث كير، على مدار الأيام الثلاثة المقبلة 5 و6 و7 فبراير، من الساعة 9:30 صباحًا وحتى الساعة 6:00 مساءً.


ومن المتوقع أن يشارك في هذا الحدث  أكثر من 19,610 زوّار من المتخصّصين والمهنيين العاملين في مجال المختبرات الطبية و678 شركة عارضة من 51 دولة،  وذلك طوال أربعة أيام للحدث.

سيقدّم المعرض منصة بارزة لأوساط المختبرات الطبية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتوطيد العلاقات مع المعنيين بالمجال على الصعيد الدولي. ويسهِّل المعرض إمكانية استكشاف فرص الأعمال التجارية الجديدة على صعيد المختبرات الطبية عالميًا، كما يسمح للشركات باستعراض مدى التقدم والإنجازات المحققة في هذا المجال.
وفي تصريح له عن بدء هذا الحدث، قال توم كولمان، مدير معارض المجموعة لسلسلة ميدلاب: "ستشهد دورة 2019 من ميدلاب زيادة التركيز على الخطط الإستراتيجية للمختبرات الطبية في عام 2020 وأبعد من ذلك من خلال التطورات العلمية والتقنيات الجديدة والمراجعة المستمرة لمعايير الجودة واللوائح العالمية. ويأتي زوّار المعرض من أكثر من 160 دولة؛ ما يُثبت أن ميدلاب هو بحق حدث دولي للمختبرات الطبية يركّز على دور المختبرات في تشكيل مستقبل الرعاية الصحية".

وفي ظل تنظيم 11 مؤتمرًا متخصّصًا وحضور 6,700 موفد ومشاركة 120 متحدثًا دوليًا وإقليميًا، يعتبر مؤتمر ميدلاب أضخم مؤتمر مختبرات طبية متعدد المسارات ومعتمد للتعليم الطبي المستمر على مستوى العالم.

وشهد اليوم الأول من مؤتمر ميدلاب انطلاق الدورة الافتتاحية من مؤتمر الذكاء الاصطناعي. وفي إطار جلساته التي تستكشف إمكانات الذكاء الاصطناعي في تحقيق نقلة نوعية في مجال المختبرات الطبية بدولة الإمارات من خلال رفع مستوى الكفاءات، ناقش المؤتمر أيضًا كيفية تحقيق ثورة في التشخيص من خلال تقنيات مستقبلية مثل روبوتات البيانات و"فحوص الدم دون سحب الدم".

وفي كلمته خلال مؤتمر الذكاء الاصطناعي، قال الدكتور آلان بلوك، مدير الابتكار في معهد ميريو في ليون بفرنسا: "إن علم الأحياء الدقيقة الذي يشمل دراسة الكائنات المجهرية مثل البكتيريا والفيروسات، هو علم معقد ومتقن ويمكن لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي أن تساهم في تطويره، وهي التي تلعب دوراً مهماً في تطور علم الأحياء المجهرية مع وجود بعض التطبيقات التجارية التي تحقق بالفعل فوائد طبية واقتصادية في هذا المجال".

وجدير بالذكر أن معرض ومؤتمر ميدلاب يحظى بدعم رسمي من وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات، وحكومة دبي، وهيئة الصحة بدبي، وهيئة الصحة بأبوظبي، وسلطة مدينة دبي الطبية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة