بسبب آلام الظهر.. 276 ألفاً يعانون من العجز في السعودية

إحصائية طبية تؤكد وجود 276 ألف شخصاً في السعودية يعانون من العجز بسبب آلام الظهر حيث هناك 7 أسباب للإصابة بآلام الظهر أهمها طريقة الجلوس الخاطئة
بسبب آلام الظهر.. 276 ألفاً يعانون من العجز في السعودية
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 05 يناير , 2019

كشف أخصائي علاج طبيعي متخصص في الطب التقويمي اليدوي (الاستيوباثي) أن 276 ألف شخصاً في السعودية يعانون من العجز بسبب آلام الظهر حسب إحصائية نشرت في موقع العبء العالمي للأمراض (GBD) موضحاً سبعة أسباب للإصابة بآلام الظهر أبرزها طريقة الجلوس الخاطئة.

وقال الأخصائي عبدالله العبيد، لصحيفة "الوطن" السعودية، إن الظهر من أكثر الآلام شيوعاً، موضحاً أن معدل العجز بسبب ألم أسفل الظهر بالسعودية هو 854 حالة لكل 100 ألف حالة، وذلك لعدم ممارسة النشاط الرياضي بشكل سليم، ما قد يسبب التهابات وبعض من الأورام التي قد تصيب العمود الفقري، وكسور الفقرات، والانزلاق الغضروفي الضاغط، وأيضاً بعض الأمراض الروماتيزمية مثل تيبس الحوض والعمود الفقري.

وذكر "العبيد" ثمانية طرق للوقاية من آلام الظهر وهي إتباع أسلوب حياة صحي والمحافظة على النشاط البدني، وممارسة تمارين تقوية عضلات الظهر والبطن مع التركيز على تمارين الاستطالة والاتزان، والمحافظة على الوزن المناسب وتجنب السمنة، وأيضاً المحافظة على العلاج الطبيعي، والابتعاد عن رفع الأوزان الثقيلة وتجنب حمل الأثقال في وضعية الاسترخاء.

وقالت الصحيفة إنه، وفقاً لموقع "مايو كلينيك" الطبي، ظهرت بعض المنتجات التي تعد بمنع أو بمعالجة آلام ظهرك. لكن لا يوجد دليل واضح أن هناك ما يمكنه المساعدة في علاجك كبعض أنواع الأحذية أو حشوات الأحذية أو داعمات الظهر، خاصة الأثاث أو برامج التخلص من الضغط. بالإضافة إلى ذلك، لا يبدو أن هناك وسادة مناسبة للأشخاص الذين يعانون آلام الظهر تحديداً.

وتتحسن معظم آلام الظهر تدريجياً بالعلاج المنزلي والرعاية الذاتية عادة خلال أسبوعين، وإذا لم يكن الأمر كذلك، ينبغي الذهاب إلى الطبيب. في حالات نادرة، قد يدل ألم الظهر على وجود مشكلة طبية خطيرة، وينبغي طلب الرعاية الفورية إذا كان ألم الظهر يتسبب في حدوث مشكلات جديدة بالأمعاء أو المثانة، أو مصحوباً بالحمى، أو جاء بعد سقوط أو ضربة على الظهر، وينبغي، أيضاً، الاتصال بالطبيب إذا كان الألم شديد ولا يتحسن مع الراحة، أو ينتشر إلى الساق أو الساقين، خاصة إذا كان يمتد إلى أسفل الركبة، أو يتسبب في ضعف أو تنميل أو وخز بإحدى الساقين أو كلتاهما، أو يصاحبه فقدان وزن غير مسبب.

وينبغي، أيضاً، زيارة الطبيب إذا بدأت تشعر بألم الظهر للمرة الأولى بعد سن الـ50 عاماً أو إذا كان لديك تاريخ من الإصابة بالسرطان أو هشاشة العظام أو استخدام الستيرويدات أو تعاطي المخدرات أو الكحوليات.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة