السعودية : بودرة "التالك" خالية من مادة الأسبستوس المسرطنة

بعد نفي "جونسون آند جونسون" ما حمله تقرير أنها كانت على علم منذ عقود بوجود مادة الأسبستوس المسرطنة في بودرة الأطفال التي تشتهر بإنتاجها أوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية أن المنتجات في السعودية خالية من الاسبستوس
السعودية : بودرة
الأحد, 16 ديسمبر , 2018

أوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية أن منتجات بودرة "التالك" الموجودة في الأسواق السعودية خالية من مادة الأسبستوس التي تربطها بعض الدراسات بمرض السرطان، مشيرةً إلى أن "الأسبستوس" من المواد المحظورة في لائحة متطلبات السلامة لمنتجات التجميل المعتمدة في المملكة.

وأكدت "الغذاء والدواء" أنها تتحقق بشكل دوري من سلامة منتجات التجميل، وذلك بسحب عينات منها في الأسواق المحلية بمختلف المناطق وفقاً لمعايير تحددها بناءً على مدى خطورتها على المستهلكين، كما تجري دراسة لسلامة المواد المكوّنة للمنتجات ومتابعة ما يصدر من تحذيرات وقرارات سحب لمنتجات التجميل من الهيئات الرقابية الدولية.

وفي ما يتعلق بمنتجات شركة "جونسون آند جونسون" من بودرة "التالك"، بيّنت الهيئة أن هذا المنتج لا يُصنف ضمن المنتجات المسرطنة حسب جمعية السرطان الأمريكية، إلا أن هناك احتمالية أن تكون بعض منتجات بودرة "التالك" مسرطنة فقط، إذا احتوت على مادة الأسبستوس التي تشير بعض الدراسات إلى ارتباطها بمرض السرطان، ولذلك فإن مادة الأسبستوس تُعد من المواد المحظورة في لائحة متطلبات السلامة لمنتجات التجميل المعتمدة في المملكة بحسب صحيفة الرياض.

ولفتت "الغذاء والدواء" إلى أنها ضمن برنامج متابعة منتجات التجميل في مرحلة ما بعد التسويق تحققت خلال الأعوام الماضية من مطابقة منتجات بودرة التالك للمواصفات من خلال سحب عينات من تلك المنتجات وتحليلها وأثبتت نتائج التحاليل المخبرية خلوها من مادة الأسبستوس.


وتسبب تقرير وكالة "رويترز" للأنباء في هبوط أسهم "جونسون آند جونسون" بنسبة بلغت 10 بالمئة، بعد تضرر الشركة من عمليات بيع تعد الأسوأ خلال 16 عاما.

وأظهر تحقيق مطول أجرته "رويترز"، واستعانت فيه بآلاف الوثائق من داخل الشركة نفسها، أن الشركة سوقت منتجات، بين أوائل سبعينات القرن الماضي وبداية الألفينات، تعتمد على التلك، وكانت تحتوي في بعض الأحيان على مادة الأسبستوس التي تتسبّب في الإصابة بعدد من الأورام، منها سرطان الرئة والحنجرة والمبيض. لكن قالت الشركة التي تتخذ من ولاية نيوجيرسي مقرا رئيسا لها، سترفع دعوى قضائية ضد مثل هذه الادعاءات، ووصفت تقرير "رويترز" بأنه "من جانب واحد وكاذب وتحريضي"، حسبما نقل موقع "ياهو".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج