ما دور التطور الرقمي في النهوض بالقطاع الطبي؟

يؤكد لنا سيمون بيرد، نائب الرئيس والعضو المنتدب لدى شركة ’آلاين تكنولوجي‘ في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، أن قطاع طب الأسنان بات يستجيب لمطالب وحاجة العملاء في الفترة الأخيرة، مما قد يشكل نوعاً من التحدي على الشركات لتلبية هذه الرغبات والتوجهات.
ما دور التطور الرقمي في النهوض بالقطاع الطبي؟
بواسطة تميم الحكيم
الثلاثاء, 04 ديسمبر , 2018

ما الذي تقدمه شركتكم؟
أطلقت الشركة تقنياتها منذ 20 عاماً، ولقد عززنا هذه التقنيات مع التطور الرقمي المستمر. ومن مهامّي هو دراسة إمتداد أعمالنا وتوسيعها لضمان تقديمنا لما يرغبه عملائنا، فعادة ما أدرس البنية التحتية العملية وكيفية توفير الموارد لعملائنا وتسريع عملياتنا فضلاً عن توسعة نطاق عملنا لتشمل أسواق جيوغرافية جديدة.


ما هو مقر أعمال شركتكم؟
نحن ندير أعمالنا من واحة السيليكون في الولايات المتحدة، حيث يمارس فريق الدراسة والتطوير وفريق التسويق العالمي وفريق تقنية المعلومات مهامهم. ويعد فريق تقنية المعلومات أحد أهم ركائن شركتنا فهم يديرون أنظمة الشركة الداخلية ومنصة البرمجيات التي نستخدمها. كما يعمل فريق الدراسة والتطوير في موسكو. ولدينا بعض المكاتب في مختلف الدول والولايات في الولايات المتحدة. أمّا بالنسبة للتصنيع، فهي تدار من المكسيك، والمعالجة في كوستا ريكا والصين وألمانيا والصين.

ما هي التقنيات التي طرحتها شركتكم؟
لعل أبرز تقنيتين نوفرها هي «إنفيزي لاين»، وهي الدعامات الشفافة للأسنان. وتقنية ألتيرو، وهي الماسحة الرقمية للأسنان والتي طوراناها في الأعوام الأخيرة.

كيف تطوّرت هذه التقنيات مع تحسن الشركة وتحديداً بعد النمو الملحوظ في عام 2016؟
أعتقد أن القطّاع بشكل عام بدأ بالإستجابة إلى مطالب وحاجة العملاء في هذه الفترة. يمكنني أن أتبع هذا إلى ثلاث عوامل مختلفة: فهناك طلب من المستهلكين من ناحية رغبتهم بتحسين بسمتهم وجعلها أكثر جاذبية. كما دفعت شعبية وسائل التواصل الإجتماعي مثل الإنستجرام على أخذ الصور «السيلفي» إلى زيادة إهتمام الناس بمظهرهم. وأخيراً، فإن نمو الأسواق الإلكترونية وتوجّه الناس إلى الشراء من المتاجر الإلكترونية ودراسة العملاء للمنتجات التي يرغبون بشرائها، وعلى وجه الخصوص مظهر وطريقة تقديم هذه المنتجات، أصبح مهمّاً جداً للعملاء حتى في قطّاع الصحة. فلقد سهّل التحوّل الرقمي دراستنا لهذه المنتجات وأصبح الحصول عليها أكثر سلاسة. مما جعل توفّر المنصة الإلكترونية التي تقدّم جميع المعلومات للعميل أمراً ضرورياً، فهي تعزز من تجربة العميل وتسهّل عمل الأطبّاء. كما وساهم التحوّل الرقمي بتحسين جودة المنتجات والموادّ المستخدمة. حيث أستغرقت عملية تطوير المادة البلاستيكية المستخدمة حوالي ثماني سنوات. فنحن ننفرد في السوق باستخدامنا لهذه المادة البلاستيكية المتطورة التي تسمح بالتحكّم بطريقة وإتجاه تعديل الأسنان.
أصبح اليوم بإمكان تقنياتنا معالجة العملاء من جميع الفئات العمرية، من الأطفال وحتى البالغين. كما أنها تعالج مختلف الحالات والمستويات، فهي تقدّم حلولاً تجميلية وتعالج التشوّهات في نمو الأسنان.

هل تعتقد أن توفّر تقنيات الطباعة الثلاثية الأبعاد اليوم وإنتشارها بشكل كبير في الأعوام الأربعة أو الخمس الماضية ساعد على نمو أعمل شركتكم؟
بالتأكيد كان لهذا دور كبير في توسّع أعمال شركتنا وزيادة تقبّل العملاء لها. فنحن نطبع ما يقارب 320 ألف دعّامة يومياّ، وكل واحدة منها تصمّم خصّيصاً لحاجة كل عميل. وهنا تشعّ قدرات هذه التقنية بكونها قابلة على التخلص من الأخطاء البشرية وتوفير الوقت بطباعة الدعّامات بناءً على مسح الأسنان دون تدخل اليد العاملة. ونعمل دائماً على تحسين أداء هذه التقنية ونوع الموادّ المستخدمة وزيادة الكفاءة وهي جزء مهمّ جداً من عملنا. فنحن نصمّم ونصنع الآلات التي نستخدمها بأنفسنا.

ما نسبة استثماركم بالأبحاث والتطوير؟
نستثمر حالياً ما يقارب 100 مليون دولار في هذا القسم من أعمالنا، وتزداد هذه النسبة من بشكل سنوي. فمنذ إنشاء الشركة، استثمرنا حوالي المليار دولار، فهذه الاستثمارات تساعد على تطوير وتحسين المنتج وتطبيقاته والبرمجيات التي نستخدمها. 

كيف تواكب تقنية «ألاين» التحول الرقمي والتطور التقني؟
نركّز على مساعدة الأطباء على إدخال العنصر التقني والرقمي في أعمالهم، فنحن نؤمن بأن ذلك يساعدهم على تحسين ما يقدموه من عناية وزيادة الإنتاجية بكفاءة أعلى تناسب حاجة المرضى. فعلى سبيل المثال، أطلقنا في العام الماضي ماسح رقمي يظهر للمريض تمثيلاً رقمياً لأسنانهم، ثم بعد أخذ صورة بعد مرور 6 شهور يمكنهم أن يقارنوا بين الصورتين فضلاً عن بعض الخصائص الإضافية مثل إظهار تشكّل الفجوات أو تسوّس الأسنان وإبرازها للمريض. فتسمح هذه التقنية بتوفير مساعد مرئي للطبيب تسهّل من مهامّه وتتيح له الفرصة بإبرازها للمريض.
كما ونعمل الآن على إعلام العملاء بوجود هكذا منتج يتيح لهم بمعالجة أسنانهم بسرّية وبطريقة أكثر فعالية وأكثر سلاسة من خلال المنصات الإلكترونية المتاحة والتي نطوّرها باستمرار.

ما هي الخطوة التالية للشركة؟
نعمل على توسّعنا عالمياً وتوفير تقنياتنا للمرضى في مختلف الدول، فنحن نستثمر في الأسواق الجديدة مثل شرق أوروبا والشرق الأوسط والبرازيل والأرجنتين. كما ونعمل على نقل عمليّاتنا إلى المنطقة أيضاٌ، بدلاً عن حصرها على الأمريكيتين.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج