لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 11:30 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية: خدمات نقل إسعافي مأجورة

وزارة الصحة السعودية تعتزم الترخيص للقطاع الخاص لتقديم خدمات النقل الإسعافي ونقلها إلى المنشآت الطبية مقابل أجور مالية في أحدث خطوة نحو خصخصة قطاع الصحة

السعودية: خدمات نقل إسعافي مأجورة

تعتزم وزارة الصحة السعودية الترخيص للقطاع الخاص لتقديم خدمات النقل الإسعافي للحالات المستقرة أو غير المستقرة سواءً كانت مرضية أو إصابات ونقلها إلى المنشآت الطبية التي يطلبها المريض أو ذووه مقابل أجور وتسعيرة محددة لكل حالة في أحدث خطوة نحو خصخصة قطاع الصحة.

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن وزارة الصحة حددت سبع مهام لمراكز النقل الإسعافي في المرحلة الأولى، أبرزها نقل الحالات المرضية أو الإصابات المستقرة من المنازل إلى المنشآت الطبية والعكس، أو النقل بين المنشآت الطبية أو العكس، أو النقل بين المنشآت الطبية داخل المدن أو من مدينة إلى أخرى، شريطة قدرة الفريق الإسعافي على التعامل مع الحالة وتدبيرها إذا تدهورت وتحولت إلى حالة غير مستقرة خلال النقل، إضافة إلى نقل حالات مواعيد العيادات في المنشآت الطبية، وحالات غسيل الكلى إلى وحدات الغسيل الكلوي.

وعرّفت وزارة الصحة في سياق لائحة أصدرتها حديثاً مركز النقل الإسعافي بأنه "مركز مطابق للمواصفات النظامية المعتمدة للمراكز الإسعافية في هيئة الهلال الأحمر السعودي، ويقوم بتقديم الخدمات الإسعافية في مكان وجود الحالة ونقلها إلى المؤسسات الطبية، مقابل أجور وتسعيرة محددة لكل حالة، ويتم تشغيله من القطاع الخاص، وفق اللائحة التنفيذية لنظام المؤسسات الصحية الخاصة، ومهمته الأساسية تقديم الخدمة الطبية للحالات المستقرة أو غير المستقرة، سواء كانت مرضية أو إصابات، ونقلها إلى المنشآت الطبية التي يطلبها المريض أو ذووه مقابل أجور وتسعيرة محددة لكل حالة".

وتهدف الخدمة، بحسب اللائحة، إلى فسح المجال لتقديم خدمة النقل الإسعافي لمن يحقق الاشتراطات والمواصفات التي تضعها هيئة الهلال الأحمر السعودي في القطاع الخاص، والمزود بسيارات إسعاف مجهزة ومتكاملة، ليشكل رديفاً للإسعاف المجاني الذي تؤمنه الدولة.

وتقتصر خدمة المركز في المرحلة الأولى على نقل الحالات المستقرة عاماً، ثم يتم بعد ذلك ترقية الترخيص ليشمل الحالات الإسعافية، إذا أثبت المركز نجاحه خلال العام الأول، مع اشتراط مقدرة الطاقم الطبي للفرقة الإسعافية على التعامل مع هذه الحالات، إذا تدهور وضعها الطبي خلال النقل.

وخصخصة قطاع الصحة هو جزء من برنامج الخصخصة التي تستهدفه السعودية التي تسعى لجمع حوالي 200 مليار دولار (750 مليار ريال) في السنوات المقبلة من خلال برامج خصخصة في 16 قطاعاً من بينها النفط والرعاية الصحية والتعليم والمطارات وطحن الحبوب.

وقال مسؤول سعودي في العام الماضي إن أحد أول الأصول التي يتم خصخصتها في قطاع الصحة هو مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض، وهو أحد أكبر المستشفيات في المملكة. وفي أبريل/نيسان 2017، قال نائب وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد التويجري إن العملية في مرحلة متقدمة جداً. وذكرت مصادر قبل أشهر أن وزارة الصحة تلقت أيضاً ستة عروض على الأقل لتقديم المشورة المالية في عملية خصخصة 55 مركزاً للرعاية الصحية الأولية في الرياض.