حجم الخط

- Aa +

السبت 15 سبتمبر 2018 11:45 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية تحذر من استخدام العيدان القطنية في تنظيف الأذن

وزارة الصحة السعودية تحذر من مخاطر استخدام العيدان القطنية في تنظيف الآذان وطالبت بتجنب استخدامها للحد من مضارها

السعودية تحذر من استخدام العيدان القطنية في تنظيف الأذن
الأعواد القطنية تتصدر قائمة الأدوات المستخدمة لإزالة شمع الأذن

حذرت وزارة الصحة السعودية من مخاطر استخدام العيدان القطنية في تنظيف الآذان وطالبت بتجنب استخدامها للحد من "مضارها".

وقالت الوزارة عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر إن "استخدامك للعيدان القطنية، قد يؤدي إلى تضرُّر الأذن ودفع المادة الشمعية للداخل. #جائزة_وعي".

وأكدت على "تجنب استخدامها لتحد من مضارها".

ويعاني كثيرون من وجود مادة شمع الأذن ما يجعلهم يزيلونها بالأعواد القطنية ولكن حذر خبراء كثر، في السنوات الأخيرة، من أن الأعواد غير مفيدة كما يمكنها أن تشكل خطراً على صحة الأذن.

ويعتقد البعض أن بقاء المادة الصفراء في الأذن والمعروفة بـ "شمع الأذن" مضر، لكن ذلك غير صحيح تماماً، فوجود هذه المادة ضروري، والسبب هو أن شمع الأذن يساعد على بقاء مجرى السمع لزجاً ويحمي الأذن من الأوساخ والغبار، ورغم ذلك فإن إفراز هذه المادة يزعج الكثيرين ما يدفعهم لإزالتها بجميع الوسائل المتاحة.

وتتصدر الأعواد القطنية قائمة الأدوات المستخدمة لإزالة شمع الأذن. ورغم عبارات التحذير المكتوبة، أحياناً، على علب الأعواد القطنية، والتي تحذر من استخدامها "غير مناسبة لتنظيف الأذنين"، فإن الكثير من الناس تتجاهل هذه التحذيرات.