لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 13 يناير 2020 01:15 ص

حجم الخط

- Aa +

بالصور : ثورة فنية في احتجاجات العراق

يتزاحم الفنانون في ساحة التحرير بوسط بغداد على عرض لوحاتهم الفنية التي وإن اختلفت دوافعها وأدواتها، تتفق على نسج هوية احتجاجية فنية، كونها تخرج من موقع الاحتجاج الرئيس في العاصمة العراقية.

بالصور : ثورة فنية في احتجاجات العراق
وترى المتظاهرة آمنة رجاء (21 عاما) أن "معظم اللوحات المرسومة على جدران الأنفاق والشوارع (المعروف باسم فن الغرافيتي) بساحة التحرير تعكس صوتها الذي رغبت مرارا وتكرارا إيصاله للجميع".
بالصور : ثورة فنية في احتجاجات العراق
بينما قال المتظاهر فادي علي (28 عاما) إن "المسرح والغناء والعزف يمكنه إظهار حقيقة الشعب العراقي، وإيضاح طبيعة احتجاجاته السلمية، وحبه للحياة والعيش الكريم".
بالصور : ثورة فنية في احتجاجات العراق
وعن أبرز الأعمال الفنية في ساحة التحرير أجرى موقع سكاي نيوز عربية مقابلات خاصة مع فنانين قدموا أعمالا لفتت أنظار المحتجين والمتابعين في وسائل التواصل الاجتماعي.
بالصور : ثورة فنية في احتجاجات العراق
وحول الفن التشكيلي يؤكد الفنان أسامة صادق (25 عاما) أنه "رسم أربع لوحات في زوايا مختلفة من ساحة التحرير، وهي بمثابة كلمات عربية، مرسومة بأحرف مسمارية، كان قد ابتكر طريقة رسمها، معطيا لها تسمية الفن المسماري".
بالصور : ثورة فنية في احتجاجات العراق
ويضيف أن "العمل الأول كان عبارة عن كلمة حب، مرسومة بأحرف مسمارية، وبأسلوب ثلاثي الأبعاد، أما العمل الثاني فهو رسم لكلمة (أمارجي) بلغة السومريين، والتي تعني الحرية.
بالصور : ثورة فنية في احتجاجات العراق
في حين كان العمل الثالث رمزيا نقش من خلاله كلمة فن، مازجا إياها بألوان براقة، تدل على امتزاج الفن مع الحب والحرية، بينما كان العمل الرابع هو الأبرز حيث رسم كلمة سلام بأحرف مسمارية على سطح مرآب السنك"، واصفا تلك الكلمة بأنها أكبر كلمة سلام في العالم".