حجم الخط

- Aa +

الجمعة 4 أكتوبر 2019 06:21 م

حجم الخط

- Aa +

يلا بنات برنامج الشبابي يضمن ثلاث نساء عربيات

جلسة تطبعها العفوية تجمع 3 شابات أتيْن من مجالات مختلفة ومن 3 بلدان عربية لعرض تجاربهن الخاصة ولفتح قلوبهن للاستماع إلى تجارب آخرين في مواضيع متنوعة ضمن البرنامج الجديد "يلا بنات". يتولى تقديم هذا البرنامج ألين سليمان من السعودية، زينب العقابي من العراق، وهيفاء بسيسو من فلسطين.

يلا بنات برنامج الشبابي يضمن ثلاث نساء عربيات
برنامج "يلاّ بنات"، ليس برنامجاً نسائياً بحتاً كما يوحي الاسم، بل يمكن وصفه بالشبابي .
يلا بنات برنامج الشبابي يضمن ثلاث نساء عربيات
إذ هو عبارة عن دعوة من قبل 3 شابات عربيّات ناشطات على مواقع التواصل الاجتماعي، للتعبير عما يجول في خاطر الشباب العربي، وطرح مواضيع اجتماعيّة وثقافيّة وإنسانيّة.
يلا بنات برنامج الشبابي يضمن ثلاث نساء عربيات
كما ترفع كل مذيعة تحدياً تريد تحقيقه خلال شهر كامل.
يلا بنات برنامج الشبابي يضمن ثلاث نساء عربيات
توضح ألين سليمان التي درست علم الأحياء في الرياض، أن شغفها بالموضة والأزياء دفعاها لأن تتحوّل إلى التدوين في هذا المجال.
يلا بنات برنامج الشبابي يضمن ثلاث نساء عربيات
وتشير إلى "أنني اشتهرت وصرت من المؤثرين والفاعلين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ثم انضممت إلى هذا البرنامج الذي يحفّز على تطوير الذات، ويسعى إلى إيجاد حل لكل مشكلة لأجل مجتمع أفضل".
يلا بنات برنامج الشبابي يضمن ثلاث نساء عربيات
من عالم الصيدلة والشؤون الدولية وتطوير المجتمع، باتت زينب العقابي شخصية فاعلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي
يلا بنات برنامج الشبابي يضمن ثلاث نساء عربيات
وهي تصل اليوم إلى هذا البرنامج محاولة مدّ الناس بطاقة إيجابية تتمتع بها هي شخصياً، آملة بـ"أن أتمكن بفكرة أوقصة أن أغيّر حياة بعض الناس نحو الأفضل، ولأن شغفي بالكاميرا كبير، فإن وجودي ضمن هذا الفريق يحقق حلمي".
يلا بنات برنامج الشبابي يضمن ثلاث نساء عربيات
من جانبها، درست هيفاء بسيسو من فلسطين في الجامعة الأميركية في دبي، وهي معروفة بمبادرة "Fly With Haifa" أو "حلّق مع هيفا". تقول "أنني أحب الحكايات والقصص منذ صغري، وأطمح دوماً بأن أوصل صوت الناس بأي طريقة".
يلا بنات برنامج الشبابي يضمن ثلاث نساء عربيات
وتشير إلى أن "من يتعرف على فقرات البرنامج يلاحظ أننا اجتهدنا في تقديم الفقرات والمواضيع بأسلوب مختلف عن السائد، وحاولنا التنويع وطرح المواضيع وإجراء المقابلات بصورة حقيقية وعفوية، وحرصنا على التنويع في مواقع التصوير، ولم نحصر أنفسنا بين أربعة جدران".