بالصور : محمية في الشارقة تحظى باعتراف دولي

اعترفت اتفاقية رامسار، وهي معاهدة حكومية دولية تعمل على الحفاظ على الأراضي الرطبة، بمحمية واسط الطبيعية كمجال ذي أهمية عالمية لتنوعها البيولوجي وقيمتها البيئية.
7.jpeg
1 من 7
تم تسمية محمية طبيعية في قلب الشارقة كـ “أرض رطبة ذات أهمية دولية” بموجب اتفاقية عالمية لحفظ الطبيعة.
6.jpg
2 من 7
وأنشأ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، المحمية التي تبلغ مساحتها 4.5 كيلومترات مربعة في عام 2007.
5.jpeg
3 من 7
وأصبحت يوم السبت ثالث منطقة محمية في الإمارة تدرجها اتفاقية رامسار – في أعقاب منطقة المنغروف المحمية في مدينة كلباء ومنطقة جزيرة صير بو نعير المحمية.
4.jpg
4 من 7
وتشرف هيئة واسط الطبيعية على محمية واسط الطبيعية، التي تصف المنطقة بأنها “رئة الشارقة” لأن مصانعها تنقي الهواء من الانبعاثات الضارة والغبار.
3.jpg
5 من 7
والأرض غنية بالتنوع البيولوجي وهي موطن لـ 198 نوعًا مختلفًا من الطيور، فضلاً عن مجموعة كبيرة ومتنوعة من الثدييات الصغيرة والزواحف والحشرات.
2.jpg
6 من 7
وتم رصد أنواع نادرة من الحشرات وتسجيلها لأول مرة في دولة الإمارات في المحمية، وفقا لوكالة حماية البيئة.
1.jpg
7 من 7
دولة الإمارات هي واحدة من 170 دولة موقعة على اتفاقية رامسار، وهي موطن لـ 11 من مواقع رامسار المخصصة البالغ عددها 2200 موقع، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.