المغرب في أبوظبي تستقطب الزوار وتبهج عيون الناظرين

توافد إلى فعالية "المغرب في أبوظبي" أكثر من 4 آلاف زائر خلال ثلاثة أيام من افتتاحها في العاصمة أبوظبي بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، واستمتعوا بأنشطة حية ومتنوعة في مجال الفن والموسيقى والصناعات التقليدية اليدوية وفن الطهي والأزياء، والتي تنثر من ثناياها عبق تراث وأصالة المغرب.
2.jpg
1 من 5
وتعتبر فعالية "المغرب في أبوظبي" جسر محبة وتواصل وتبادل حضاري وثقافي بين دولة الإمارات والمملكة المغربية.
1-(1).jpg
2 من 5
وعند التجول في أروقة الفعالية التي طغت عليها روح الجمال والأناقة والتنسيق في جميع أركانها، وتفوح منها رائحة الماضي العريق، يجد الزائرون خليطاً أندلسياً وإسلامياً وعربياً وامازيغياً.
5.jpg
3 من 5
وقد حظي فن الموسيقى والعزف المغربي التراثي الأصيل، بإعجاب الجميع أيضاً، حيث قُدمت بعض الرقصات الشعبية والأغاني والمعزوفات الأندلسية الراقية وأضفت جواً من السرور والمتعة.
3.jpg
4 من 5
وعبر العديد من الزوار عن مشاعرهم خلال تواجدهم في الفعالية حيث قالت السيدة غيتا، مغربية زائرة ومحترفة تصوير أنها سعيدة جداً بوجودها في الفعالية وفخورة بتراث أجدادها الذي يعتبره المغاربة جزء لا يتجزأ من حياتهم.
4.jpg
5 من 5
يشار إلى أن أنشطة فعالية "المغرب في أبوظبي" تستمر بأجواء تراثية أخوية ستترك لزوارها أثراً طيباً، وذلك حتى 30 إبريل 2019 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.