رحلة على متن البساط السحري مع Design Haus Medy‎

لطالما كان السجاد من أهمّ الحرف اليدوية العربية الأصيلة، إذ تصحبنا نقشاته البديعة في رحلةٍ إلى سحر الليالي الرومانسية التي تحاكي حكايات علاء الدين وبساطه السحري. ويحمل السجّاد العتيق ألقاً خاصاً وفريداً، خصيصاً المصنوع من الحرير الفارسي عالي الجودة.
image003.jpg
1 من 6
ويستحق السجاد الفارسي هذه الشهرة العالمية بالتأكيد، فجماله الراسخ في وجه الزمن يأسر الألباب، بفضل يما يتميز به من تصاميمٍ متنوعة ونقشات متميزة تزخر بالتفاصيل التي تروي في كلّ قطعةٍ ألف حكاية وحكاية.
DHM---Magic-Carpet.jpg
2 من 6
وتعجّ المنازل والفنادق والمطاعم والمكاتب اليوم بملايين النماذج المختلفة من السجاد والبسط، علاوةً على الأشكال والأحجام والألوان والنقوش المختلفة والكثيرة.
DHM---Magic-Carpet4.jpg
3 من 6
إذ يتناسب مع جميع المساحات والديكورات؛ سواءً في القاعات الفاخرة والفخمة أو في الزوايا الصغيرة.
DHM---Magic-Carpet3.jpg
4 من 6
إذ يمكن اختيار السجاد الأنسب لكلّ ركن أو غرفة، وأعتقد أن كل مساحة تستحق أن تزينها قطعة من السجاد أو البساط المتميز.
DHM---Magic-Carpet2.jpg
5 من 6
ويمتاز السجاد بكونه أكثر من مجرد قطعة للتزين، فقد يكون أول ما تلمسه القدمان في الصباح عند الاستيقاظ والخروج من السرير، أو المكان الذي يستلقي عليه المرء في المساء لمطالعة كتاب أمام المدفأة.
Medy-Navani-1.jpg
6 من 6
ميدي نافاني Medy Navani، المؤسس والمدير الإبداعي لشركة Design Haus Medy