لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 12 Apr 2016 01:03 PM

حجم الخط

- Aa +

ماذا قالت زها حديد في آخر لقاء صحفي معها؟

التقى مانويل أرنو MANUEL ARNAUT مع المبدعة الراحلة زها حديد الشهر الماضي في لندن فيما أصبح آخر حوار صحفي مع مجلة قبل رحيلها المفاجئ.    

ماذا قالت زها حديد في آخر لقاء صحفي معها؟
السيدة الحديدية - ولها من اسمها نصيب، فقد كانت فعلا السيدة الحديدية، صورة وهي ترتدي معطفا جلديا أشبه ببناء هندسي بحد ذاته، كانت تمضي يوما حافلا في اليوم التي أجريت فيه المقابلة- لا وقت تضيعه بين انشغالها بمشاريع عديدة- قمت بخوض تغيير كبير بالانتقال إلى بيروت لدراسة الرياضيات ، فكيف كان ذلك؟ كانت بيروت في السبيعينيات مذهلة وممتعة للغاية. لكنني أدركت بسرعة أنني لا أرغب بالبقاء هناك رغم أنها كانت مدينة رائعة وناسها يحبون الحياة محبة لا تصدق لكنني أردت القيام بالتصميم الهندسي
ماذا قالت زها حديد في آخر لقاء صحفي معها؟
غلاف العدد الذي تصدره لقاء زها حديد -https://www.facebook.com/ADMiddleEast اول امرأة في العالم تحصد جائزة (ريبا) الذهبية التي يسعى للحصول عليها العديد من المهندسين المعماريين في العالم
ماذا قالت زها حديد في آخر لقاء صحفي معها؟
ابنة بغداد كانت أكثر المعماريين شهرة في العالم في وقتنا- رحلت تاركة صروحا شامخة تشهد لابداعاتها من مشارق الأرض إلى مغاربها- قال عنها أحد أساتذتها – المعماري العالمي الشهير ريم كولاس - Rem Koolhaas -بأنها كوكب في مداره المستقل- قلت أنك لم تتوقعي الفوز بوسام التصميم الذهبي- اول امرأة في العالم تحصد جائزة (ريبا) الذهبية التي يسعى للحصول عليها العديد من المهندسين المعماريين في العالم، ماذا كانت تأثير الفوز عليك؟ لم أصدم بنبأ الفوز لكنه لم يكن متوقعا، ولا أعرف ما سيكون تأثيره لكن تأثيره كان ضخما على مسيرتي فقد تبدل حجم الأعمال التي أصبحت تأتي مكاتبنا.
ماذا قالت زها حديد في آخر لقاء صحفي معها؟
سيدة العمارة الحديثة- توزعت تصاميمها من شانجهاي وحتى باكو، ولدت زها سنة 1950 في بغداد، ثم بيروت وانتقلت إلى لندن سنة 1972 لتنهي دراستها في كلية هندسة العمارة -Architectural Association School تشاركين بحوالي 30 منافسة سنويا في دول مختلفة ولديك 400 موظفا فكيف تديرين كل هذه؟ أتعامل بصورة مباشرة رغم أنني لا أستطيع أن أضطلع بكل شيء بنفسي، ولدي فريق مميز أعمل معه منذ سنوات عديدة ولذلك أوكل المهام في أحيان كثيرة، ويتفقدون معي سير الأمور للتواصل حولها، وعندما تكون مهندسا لا يمكنك التوقف عن العمل فتفكيرك متواصل بذات السوية طوال الوقت. كيف تنطلق التصاميم التي تبتكرينها فهل تبدأ كلها من مسودة باليد؟ ليس بالضرورة، أحيانا أبدا برسومات يدوية وأحيانا باقتراح يستدعي الرد والاستجابة بتصميم ما، فالأمر يتوقف عند كل مشروع حسب ظروفه.
ماذا قالت زها حديد في آخر لقاء صحفي معها؟
لم أكن أسعى لنجومية وشهرة في التصميم الهندسي وكان هدفي عند بدايتي لمسيرتي المهنية العمل على تصميم المشاريع الهندسية الرائعة - لا يعرف الناس أن لدي أصدقاء كثيرين أحب أن أكون معهم وأحب الأزياء والموضة والسينما والاستمتاع بالشمس وكنت أحب الرقص والغوص والغناء لكنني تخليت عن كل شيء في سبيل الهندسة. وفي حالتي وكوني مهندسة أنثى فإنني اصمم أشياء مختلفة تدفع الناس للتفكير لكنهم لا يحبون هذا الاختلاف فهم يسعون للأمور المألوفة والاعتيادية دون إثارة تساؤلات