لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 16 Nov 2015 09:19 AM

حجم الخط

- Aa +

بالصور: ضحايا هجمات باريس

أعلنت السلطات الفرنسية عن مقتل 129 شخصاَ وإصابة 352 آخرين بجروح، بينهم 99 في حالة حرجة، جراء الهجمات الإرهابية التي استهدفت 6 مواقع مختلفة من العاصمة الفرنسية باريس مساء الجمعة ، وتوضح الصور التالية القتلى ضمن ضحايا هجمات باريس  

بالصور: ضحايا هجمات باريس
صور ضحايا هجمات باريس الإرهابية
بالصور: ضحايا هجمات باريس
"إلودي بريول" تدرس التصميم والديكور، وكانت برفقة أصدقائها عندما قتلت أثناء الهجوم علي مسرح"باتاكلان" في باريس، حسبما قال شقيقها لمجلة "تايم" البريطانية
بالصور: ضحايا هجمات باريس
"أمين إبنولمبارك" مدرس في جامعة "l'ENSA" بباريس، ووتزوج مؤخرا، وتعرضت زوجته لـ3 طلقات أثناء الهجوم الإرهابي وترقد بالمستشفى حاليا في حالة خطرة
بالصور: ضحايا هجمات باريس
"فالنتين ريبتمحام" من سكان العاصمة باريس، ودرس في لندن، وكان من أول الضحايا الذين تم تحديد هويتهم عقب وقوع الحادث، وتوفي عن عمر 26 عاما، خلال حضوره الحفل الموسيقي بمسرح "باتاكلان"
بالصور: ضحايا هجمات باريس
"توماس عايد" يعمل مديراَ دوليا للمنتجات في مجموعة "يونيفرسال ومركري" الموسيقية
بالصور: ضحايا هجمات باريس
"ماري موسير" واحدة من أصل 3 أفراد طاقم فرقة "يونيفرسال ميركري" الموسيقية الذين قتلوا أثناء الهجمات الإرهابية على مسرح "باتاكلان"
بالصور: ضحايا هجمات باريس
"خوان ألبيرتو جاريدو" من بين الذين أعلن الرئيس الإسباني ونائبه وفاتهم ضمن هجمات باريس، 29 عاما، وكان يعمل مراسلا صحفيا، واحتجز مع زوجته في مسرح "باتاكلان"، ونجحت هي في الهروب إلا أنه لم يتمكن من اللحاق بها
بالصور: ضحايا هجمات باريس
"لولا سالينس" قتلت في مسرح باتاكلان
بالصور: ضحايا هجمات باريس
"جويلوم ديشارف" كان يعمل في مجلة "Les Inrockuptibles" الثقافية الفرنسية، وأعلنت إدارة المجلة عن مقتله خلال الهجمات
بالصور: ضحايا هجمات باريس
"نيك ألكساندر" بريطاني الجنسية، من مقاطعة آسيكس، وكان يعمل مع فرقة الروك الأمريكية، التي تعرض حفلها لإطلاق النار في باريس
بالصور: ضحايا هجمات باريس
"نوهيمي جونزاليس" أمريكية الجنسية وتدرس في كلية "Strate" للفنون والتصميم ، وكانت ضمن 16 طالباَ وجدوا في المطعم الذي تم استهدافه في باريس، حسبما ذكرت جين كونولي، مديرة الكلية التي كانت تدرس بها .