لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 30 May 2013 08:41 AM

حجم الخط

- Aa +

مئات المسلحين البوذيين على دراجات نارية يهاجمون المسلمين في بورما .. بالصور

تسير دوريات دراجة من البوذيين البورميين حول قرى الاقلية المسلمة لتفرض الرعب في قلوب مسلمي بورما.

مئات المسلحين البوذيين على دراجات نارية يهاجمون المسلمين في بورما .. بالصور
تجددت أعمال العنف في بورما خاصة بعد أن هاجم دراجون هندوس قرية بالحجارة والعصي.
مئات المسلحين البوذيين على دراجات نارية يهاجمون المسلمين في بورما .. بالصور
وجاء هذا الهجوم رداً على "حرق امرأة هندوسية" من قبل المسلمين كما يدعي الهندوس.
مئات المسلحين البوذيين على دراجات نارية يهاجمون المسلمين في بورما .. بالصور
واحرق الدراجون ميتماً ومسجداً في قرية آشيو الحدودية.
مئات المسلحين البوذيين على دراجات نارية يهاجمون المسلمين في بورما .. بالصور
كانت بورما منذ سيطرتها على أراكان المسلمة عام ( 1198هـ 1784م)، تُحاول القضاء على المسلمين، ولكنّها فقدت سلطتها بيد الاستعمار البريطاني (1239هـ 1824م). وبعد مرور أكثر من مائة سنة تحت سيطرة الاستعمار نالت بورما الحكم الذاتي عام (1356هـ 1938م). فأوّل أمر قامت به بورما هو قتل وتشريد المسلمين بشكل عام في جميع مناطق بورما حتى في العاصمة رانغون، حيث استشهد عدد كبير، واضطرّ أكثر من (500.000) خمسمائة ألف مسلم إلى مغادرة بورما.
مئات المسلحين البوذيين على دراجات نارية يهاجمون المسلمين في بورما .. بالصور
أصدر الأزهر الشريف، بيانا شاطر فيه مسلمي بورما الأحزان فيما يتعرضون له من أذى وظلم واضطهاد ، مؤكدًا أنه يحتسبهم شهداء عند الله، وناشد الأزهر منظمات حقوق الإنسان الدولية وكل أحرار العالم بمد يد العون للشعب البورمي، داعيًا إلى احترام حقوق الأقليات، ومراعاة مشاعر الإنسانية، وفتح تحقيق عاجل فيما يتعرض له مسلمو بورما .
مئات المسلحين البوذيين على دراجات نارية يهاجمون المسلمين في بورما .. بالصور
وقال الأزهر فى بيانه : " بعد أيام قليلة من مأساة القتل والإجرام في مدينة "متيلا" بولاية "مندلي" في شهر مارس 2013م ، حيث هدم البوذيون المتطرفون 12 مسجدًا في هذه المدينة، وحرقوا بعضًا من المدارس الإسلامية والبيوت والمحلات، وقتل عدد كبير من المسلمين، وبعد مدينة "متيلا" الآن هذه الجرائم مستمرة في المدن التالية : في العاصمة يانجون ، وفي مدينة زيجون، وغيرهما من القرى والمدن المجاورة " .