لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 9 May 2012 06:39 AM

حجم الخط

- Aa +

صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي

ينعقد منتدى الإعلام العربي الذي تتواصل فعالياته من 8 – 9 مايو، تحت عنوان " الإعلام العربي: الإنكشاف والتحول". وقد استقطب الحدث أكثر من 3000 إعلامي من المنطقة العربية ومختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى نخبة من صناع القرار، وقادة الرأي، ورواد الأعمال. 

صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
ينعقد منتدى الإعلام العربي الذي تتواصل فعالياته من 8 – 9 مايو، تحت عنوان " الإعلام العربي: الإنكشاف والتحول". وقد استقطب الحدث أكثر من 3000 إعلامي من المنطقة العربية ومختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى نخبة من صناع القرار، وقادة الرأي، ورواد الأعمال.
صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
ويتضمن برنامج المنتدى ثماني جلسات وأربع ورش عمل تسلط الضوء على آراء وأفكار أكثر من 65 متحدثاً من الأوساط الأكاديمية والإعلامية والبحثية في المنطقة العربية.
صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
أكد المشاركون في الجلسة الأولى لمنتدى الإعلام العربي 2012 التي عقدت تحت عنوان "الإعلام العربي وصدمة التغيير" أن مسؤلية النهوض بالإعلام تقع على عاتق عدة أطراف، بدءاً من الإعلاميين المهنيين مروراً بالمجتمع والحكومة وانتهاء بالمؤسسات التعليمية وذلك إلى جانب ضرورة وضع التشريعات المتلائمة مع مرحلة التغيير والنهوض.
صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
وتحدث خلال الجلسة التي أدارتها الإعلامية نوفر علي من مؤسسة دبي للإعلام، كل من مهدي مبروك، وزير الثقافة التونسي، وعبد اللطيف المناوي، الرئيس السابق لقطاع الأخبار في التلفزيون المصري، وموسى برهومة، رئيس تحرير صحيفة "في المرصاد" الإلكترونية، ورندا حبيب، مديرة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في مؤسسة وكالة الصحافة الفرنسية، وسوسن الشاعر، الكاتبة في صحيفة الوطن البحرينية.
صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
وبحثت الجلسة في تطلعات الجمهور اليوم من وسائل الإعلام العربية، وواقع الثقة بين الطرفين في ظل طوفان القنوات الفضائية والصحف الجديدة. كما سطلت الجلسة الضوء على تنامي البيئة التقنية الكفيلة بكسر احتكار المعلومة إنتاجاً ونقلاً.
صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
قال مهدي مبروك إن هناك حالة فريدة من نوعها يمارسها الإعلام العمومي في تونس الآن، فقد أصبح الإعلام العمومي مستقل تماماً عن الحكومة لدرجة أنه حتى لم يعد ينصفها، مشيراً إلى أن الانتقال الديمقراطي في الدول العربية التي شهدت تحولات سياسية يقتضي مرور الإعلام بمرحلة من التقلبات والصراعات قد تستغرق عدة سنوات حتى يصل إلى مرحلة الاستقرار.
صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
وأكد مبروك أن مسؤولة النهوض بالإعلام مشتركة بين كافة أطراف المجتمع، حيث ينبغي أن يقوم المهنيون بالدور الأساسي في هذا الشأن، كما أنه يجب على الحكومة أن تتوقف عن استخدام الأساليب القديمة، وينبغي أن تقوم المؤسسات الأكاديمية بدور رئيسي في عملية التعليم والإعداد، كما أن المسؤولية ملقاة كذلك على عاتق المجتمع لكي يساهم في جعل الساحة الإعلامية مستقلة وبعيدة عن الضغوط الرسمية. مؤكداً الحاجة إلى عقد إعلامي جديد تشارك فيه كل الأطراف
صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
بدوره قال عبداللطيف المناوي إن هناك حاجة لتحديد مفهوم مسؤولية الإعلام وأن يكون للمجتمع وسيلة ما للتداخل مع هذا الإعلام وهو ما يستدعي تفعيل مفهوم ميثاق الشرف الإعلامي والمواثيق الإعلامية في التعامل مع الأخبار، مؤكداً أنه ينبغي أن يشعر الإعلاميون بمسؤولية تجاه المجتمع وهو الأمر الذي يتطلب مستوى مهني متقدم تفتقده الساحة الإعلامية بشكل عام.
صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
وقال المناوي إنه في حالة المجتمعات غير المستقرة يصعب تحقيق المفاهيم وفي هذه الحالة فإن عملية الفرز ينبغي أن يقوم بها القارئ أو المشاهد.
صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
أما موسى برهومة فأكد أن مسؤولية ضبط الإيقاع الإعلامي هي مسؤولية المجتمع بكل قواه الاجتماعية والسياسية والثقافية وغيرها حيث يمر المجتمع الآن بمرحلة المخاض والوصول إلى مرحلة المفاهيم قد يستغرق بعض الوقت، قائلاً إن المجتمعات العربية تمر الآن بمرحلة إعادة البناء ليس فقط للنظام السياسي ولكن أيضاً للبنية التحتية للمواطن العربي، داعياً إلى منح الإعلام الجديد الوقت الكافي حتى يحقق النمو والنجاح المطلوب.
صور منتدى الإعلام العربي 2012 في دبي
وأضاف برهومة أن الإعلام صدى للتحولات التي تحدث حالياً إلا أن الإعلام الإلكتروني ما زال في حاجة لضوابط تعمل على توجيهه، كما أن هناك معرفة جديدة بعد عقود طويلة من الاستبداد السياسي وهذه التحولات الإعلامية لابد أن تسغرق وقتاً حتى يتم الوصول إلى ضوابط نابعة من احتياجات المجتمع بمنأى عن العقل الأبوي المسيطر، مؤكداً أن الإعلام لم يعد يتنزل رأسياً وإنما أفقياً.