لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 7 Aug 2012 06:30 AM

حجم الخط

- Aa +

بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه

البحث المحموم عن الذهب  بعيدا عن هوس الرياضيين بالذهب في الألعاب الأولمبية تتكشف حقاق بشعة عن هذا المعدن الجميل، فالمضاربون والمستثمرون دفعوا بأسعار الذهب لمستويات مخيفة قبل سنة مع سعيهم للهرب من تذبذب أسعار الأسواق المالية فيما يلجأ ملايين الناس لبيع مجوهراتهم الذهبية للاستفادة من ارتفاع سعر الذهب. لكن استخلاص الذهب يتواصل في مشاريع ضخمة وأخرى صغيرة تحمل جميعها مخاطر جمة لعمال المناجم نتيجة تعاملهم مع السموم مثل السيانيد والمواد الخطرة الأخرى. لكن ثمرة هذه المخاطر معدن جميل ببريق يخطف العقول ويصل الجشع للحصول على المزيد منه إلى حدود الجنون. تحمل هذه الصور محاولات بعض العاملين في البحث ومعالجة الذهب وتنقيته وتلميعه وبيعه.  

بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
بعض فنون الزينة بالذهب لا تخلو من الجنون لكن لم يسبق لأحد أن احتفظ بالذهب بعد الموت- وتظهر الصورة فتاة تجري تنقية لوجهها بقناع من الذهب في فيتنام بكلفة 90 دولار تقريبا!
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
محاولات بعض العاملين في البحث ومعالجة الذهب وتنقيته وتلميعه وبيعه. تظهر الصورة منجما مهجورا في رومانيا وبعض المواد السامة مثل السيانيد التي تلوث الماء هنا
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
منجم ذهب في اندونيسيا بجزيرة سمباوا
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
انتشرت عادة جديدة في أولمبياد لندن وهي العض على ميداليات الذهب لإظهار أن الفائز بها جدير بالفوز بالهب (أصلي بالعامية الحمصية) أو أن الذهب أصلي والله أعلم
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
نقود رومانية عثر عليها في القدس المحتلة مؤخرا وجرى تلميع بعضها
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
يتم صهر المجوهرات الذهبية المستعملة
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
765
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
789
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
الأوسكار الشهير يتعرض للطلاء بالذهب
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
يكنس شارع الصاغة بحثا عن غبار الذهب وقوت يومه في باكستان- بيشاور
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
عامل منجم في أولان باتور عاصمة منغوليا وهو يحمل قطع ذهبية بعد صهرها- تجذب المدينة استثمارات بمليارات الدولارات للتنقيب عن الذهب فيها
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
طفلة في مينمار - تبحث عن الذهب وتكسب دولارين أو أكثر يوميا وحصاد اليوم عادة لا يزيد عن قطعة ذهب لا تزيد عن حبة من الأرز
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
تمكن شاب أمريكي أغلب زبائنه من الأثرياء العرب، من تحقيق نجاح كبير بعد تأسيس شركة لطلاء المنتجات التقنية بالذهب وتتضمن قائمة زبائنه أثرياء عرب من الشرق الأوسط والليدي غاغا بحسب صحيفة لاس فيجاس ريفيو. ! يعمل ألكس وايلي في منزله عبر موقع إنترنت لزبائن من الأثرياء تتضمن قائمتهم الليدي غاغا وأثرياء عرب والأسر الحاكمة في الشرق الأوسط.
بالصور: الجميع يسعون وراء بريق الذهب في الأولمبياد وخارجه
يختص موقع كمبيوتر تشوبر في تغليف وطلاء منتجات أبل بذهب عيار 24 قيراط أو معدن البلاتين مع ترصيعها بشعار الشركة بالمجوهرات مثل الألماس والأحجار الكريمة الأخرى. وكان ألكس عاطل عن العمل ثم بدأ يعمل قبل خمس سنوات في مزرعة عندما بدأ يقدم خدماته في طلاء المنتجات التقنية ليستهدف الأثرياء حتى وصلت مبيعاته من خارج الولايات المتحدة إلى 90% من مجمل مبيعاته، وتتضمن قائمة الزبائن العديد من المشاهير مثل الليدي غاغا وشون ديدي. تبلغ كلفة تغليف أي فون ما بين ألف إلى 6 آلاف دولار، فيما تبلغ كلفة تلبيس الكمبيوتر الدفتري بالذهب حوالي 50 ألف دولار. يشير ألكس إلى أن زبائنه لا يهتمون بالنقود قدر اهتمامهم بأناقة التصميم ورفاهيته، حيث دفع إعجاب سيدة لشراء 12 كمبيوتر دفتري ذهبي السنة الماضية. ولا يمكن لألكس إحصاء عدد أجهزة أي فون وأي باد التي قام بطلائها لكنه يشير إلى أنه يبيع قرابة 100 كمبيوتر دفتري مطلي بالذهب. وتنشط أعماله عقب إطلاق أبل لمنتج جديد. ويستعين ألكس حسب زعمه بمهندسين سابقين في شركة أبل لمساعدته في فك الأجهزة دون إتلافها.