قرار من المحكمة الأوروبية.. اللحم الحلال لا تُصنّفُ فيه الذبائح بـ «العضوية»

بحسب قرار محكمة العدل الأوروبية فإن يتوجب أن يتم صعق الحيوانات قبل ذبحها، وهو ما يعتبره المسلمون واليهود مخالفا لشعيرة الذبح
قرار من المحكمة الأوروبية.. اللحم الحلال لا تُصنّفُ فيه الذبائح بـ «العضوية»
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 27 فبراير , 2019

قضت محكمة العدل الأوروبية بعدم إطلاق وصف "عضوية"على لحوم الحيوانات التي لم يتم صعقها قبل ذبحها، وهى الممارسة الشائعة فى اللحوم الحلال.

وذكرت المحكمة الأوروبية في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، وفقا لموقع يورو نيوز، أن اللحوم التي تحمل شعار الاتحاد الأوروبي الذي يفيد بأنها "عضوية"، يجب أن تتبع "أعلى المعايير، ولا سيما فيما يتعلق بالرأفة بالحيوانات".

وأضافت محكمة العدل الأوروبية التي تتخذ من لوكسمبورغ مقرا لها، أن ذبح الحيوان بدون صعقه، "لا يسمح بالحفاظ على الحد الادنى الممكن للمعاناة (بالنسبة للذبيحة)".

وقال البيان: "توصلت المحكمة إلى أن قواعد قانون الاتحاد الأوروبي لا تجيز وضع شعار المنتج العضوي الخاص بالاتحاد الأوروبي، على منتجات الحيوانات التي تم ذبحها وفقا للطقوس الدينية، بدون صعقها أولا".

وبحسب قرار محكمة العدل الأوروبية فإن يتوجب أن يتم صعق الحيوانات قبل ذبحها، وهو ما يعتبره المسلمون واليهود مخالفا لشعيرة الذبح، وفقا لما تنص عليه ديانة كل منهما حيث يتوجب أن يكون الحيوان حيا قبل ذبحه.

وكانت عدة دول أوروبية حظرت بشكل جزئي أو كلي عملية الذبح من دون تعريض الذبيحة للصعق، كما هو الحال في الدانمارك وبولندا وبلجيكا والسويد وسويسرا ونيوزيلندا.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج