لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 6 Jan 2015 06:13 AM

حجم الخط

- Aa +

روسيا تطرح مشروع جديد لتوسيع حجم إمدادات الغاز إلى تركيا

قررت روسيا قبيل نهاية عام 2014 إلغاء تنفيذ مشروع "السيل الجنوبي" لنقل الغاز إلى دول جنوب ووسط أوروبا في خطوة وصفت بالجريئة مستعيضة عنه بمشروع جديد لزيادة إمدادات الغاز إلى تركيا.    

روسيا تطرح مشروع جديد لتوسيع حجم إمدادات الغاز إلى تركيا

قررت روسيا قبيل نهاية عام 2014 إلغاء تنفيذ مشروع "السيل الجنوبي" لنقل الغاز إلى دول جنوب ووسط أوروبا في خطوة وصفت بالجريئة مستعيضة عنه بمشروع جديد لزيادة إمدادات الغاز إلى تركيا.

قرار إلغاء "السيل الجنوبي" جاء خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تركيا في بداية ديسمبر/كانون الأول الماضي، حينها أرجع بوتين هذا القرار إلى موقف الاتحاد الأوروبي "غير البناء" والظروف التي أحاطت بهذا المشروع، بعد أن رفضت بلغاريا منح الموافقة لمده عبر أراضيها، ومماطلة الاتحاد الأوروبي وفرض شروط تعجيزية، تم فهمها كضغوط سياسية للتأثير على الموقف الروسي فيما يتعلق بالأزمة شرق أوكرانيا.

في الوقت ذاته، أعلن بوتين حينها عن اتفاق لتوسيع حجم إمدادات الغاز الروسي إلى تركيا عن طريق زيادة ضخ الغاز عبر أنبوب "السيل الأزرق" من 16 إلى 19 مليار متر مكعب سنويا، وبناء أنبوب بطاقة المشروع الملغى نفسه يمر عبر قاع البحر الأسود إلى البر التركي، متجنبا المرور في أراضي دولة ثالثة، ليكون رديفا لخط أنابيب "السيل الأزرق" العامل منذ عام 2003، علما أن تركيا تحتل المرتبة الثانية بعد ألمانيا في حجم استيراد الغاز الطبيعي الروسي عبر الممر الغربي.

وفعلا في وقت لاحق من نفس الشهر (ديسمبر) وقعت "غازبروم" مذكرة تفاهم مع شركة "بوتاش" التركية لمد خط أنابيب عبر قاع البحر الأسود لنقل الغاز من روسيا إلى تركيا، يتوقع تسميته "السيل التركي" وتقدر استطاعته بنحو 63 مليار متر مكعب سنويا، منها نحو 14 مليار متر مكعب سنويا للاستهلاك التركي، في حين سيتم توريد الكميات الفائضة (نحو 50 مليار متر مكعب سنويا) إلى أوروبا عبر خط بري يمتد عبر الأراضي التركية حتى الحدود اليونانية.

إمدادات الغاز الروسي إلى تركيا حاليا تتم عبر خطين أحدهما تقليدي "خط البلقان" يمر عبر أراضي أوكرانيا ومولدوفا ورومانيا وبلغاريا، أما الأخر فهو خط أنابيب "السيل الأزرق" أو ما يعرف بـ "بلو ستريم" المخصص لتوريد الغاز الطبيعي الروسي مباشرة إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود، متجنبا المرور في أراضي دولة ثالثة.

لمتابعة تفاصيل الخبر، اضغط هنا.