لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 4 Feb 2014 07:24 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات الأولى إقليمياً في استيراد الساعات السويسرية الفاخرة

احتلت الإمارات المرتبة العاشرة عالمياً والأولى إقليمياً على قائمة الدول الأكثر استيراداً للساعات السويسرية الفاخرة في 2013، الصادر عن اتحاد مصنعي الساعات السويسرية (FH)، كما بلغت واردات الدولة من الساعات 3.4 مليارات درهم.

الإمارات الأولى إقليمياً في استيراد الساعات السويسرية الفاخرة

احتلت الإمارات المرتبة العاشرة عالمياً والأولى إقليمياً على قائمة الدول الأكثر استيراداً للساعات السويسرية الفاخرة في 2013، الصادر عن اتحاد مصنعي الساعات السويسرية (FH). 

بلغت قيمة واردات الإمارات من الساعات السويسرية حتى نوفمبر 2013 حوالي 847 مليون فرنك سويسري، أي ما يعادل 3.439 مليارات درهم، فيما بلغت في 2012 حوالي 761 مليون فرنك(3.089 مليارات درهم) مقارنة بحوالي 619 مليون فرنك في 2011، مسجلة نمواً سنوياً مركباً بنسبة 36.9% خلال عامين، بحسب ما ذكرته صحيفة "البيان" الإماراتية. وجاءت السعودية في المرتبة 14 بواردات بلغت قيمتها 325 مليون فرنك سويسري، (1.319 مليار درهم) مقارنة بحوالي 301 مليون فرنك في 2012 وحوالي 257 مليون فرنك في 2011 بنمو سنوي مركب نسبته 26%.

وسجلت قطر ورادات بقيمة 139.4 مليون فرنك (566 مليون درهم) في 2013 مقارنة بمبلغ 116 مليون فرنك في العام 2012 لتحتل المرتبة 23 على القائمة، فيما جاءت الكويت في المرتبة 26 بواردات، بلغت قيمتها 114 مليون فرنك.  ونمت صادرات الساعات السويسرية في 2013 بنسبة +14.6% لتبلغ قيمتها 19.9 مليار فرنك سويسري، ما يعادل (80.80 مليار درهم) مقارنة بمبلغ 19.6 مليار فرنك في 2012.

وأتت هونغ كونغ على رأس القائمة هذا العام بواردات بلغت قيمتها 3.7 مليارات فرنك (15.02 مليار درهم) متراجعة بالرغم من ذلك عن 2012 بنسبة 6%، إذ سجلت حينها مبلغ 4 مليارات فرنك سويسري. وحافظت الولايات المتحدة الأميركية على المرتبة الثانية بواقع ملياري فرنك، تليها الصين بمبلغ 1.3 مليارات فرنك، وألمانيا بواقع 1.2 مليار فرنك، وإيطاليا 1.1 مليار فرنك، وفرنسا بواقع 1.08 مليار، واليابان 1.05 مليار، وسنغافورة 1.03 مليار فرنك، والمملكة المتحدة بواقع 873 مليون فرنك. والإمارات في المرتبة العاشرة.

وقال محمد عبد المجيد صديقي، نائب رئيس قسم المبيعات والتجزئة لدى أحمد صديقي وأولاده، بحسب ما ورد في صحيفة "البيان": "لطالما حرصت أحمد صديقي وأولاده على دعم رؤية وتوجهات قادتنا، من خلال الحرص على اقتران استراتيجية النمو والتوسع الخاصة بنا بدبي والإمارات. ومع الاستعدادات لاستضافة معرض إكسبو 2020، نتوقع افتتاح أكثر من خمسة متاجر جديدة، إضافة إلى عدد من مشاريع التوسع المميزة التي سيتم إطلاقها هذا العام". 

وأضاف: "نتوقع أن تواصل سوق المنتجات الفاخرة بما فيها سوق الساعات نموها مع إبداء العملاء المزيد من التقدير للحرفية والتقنية العالية لهذه الساعات، كما لاحظنا على مدار العقد الماضي ارتفاع أعداد مقتني الساعات في الدولة، الأمر الذي أكده تقرير اتحاد صناعة الساعات السويسرية الذي صدر في العام 2013، الذي أشار إلى احتلال الإمارات للمرتبة العاشرة، متخطية بذلك عدد من الأسواق الإقليمية الكبيرة مثل المملكة العربية السعودية". 

وأشار إلى أن النمو الذي تشهده سوق الساعات الفاخرة يشكل انعكاساً للنمو والازدهار الذي شهدته الإمارات خلال 2013، ومع الفوز بشرف استضافة "إكسبو 2020"، فإن دبي والإمارات العربية المتحدة بشكل عام تتجه نحو المزيد من النمو، إذ من المتوقع استقبال أكثر من 25 مليون زائر خلال فترة المعرض. 

ولفت إلى أن مجموعة أحمد صديقي وأولاده افتتحت خلال 2013 عشرة متاجر جديدة، وأضافت أكثر من 11 علامة لمجموعتها من العلامات التجارية العالمية المرموقة، إلى جانب استضافة "معرض جائزة جينيف الكبرى للساعات" لأول مرة في الشرق الأوسط"، وهو أحد أبرز معارض الساعات في العالم.