لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Jun 2014 09:30 AM

حجم الخط

- Aa +

زيادة الطلب على الأطعمة الحلال ترفع مبيعات شركة "الإسلامي للأغذية" خلال 2013

شركة "الإسلامي للأغذية" تسير وفق الجدول الزمني لإنجاز مصنع جديد مطلع 2015 لمضاعفة إنتاج الأطعمة الحلال 

زيادة الطلب على الأطعمة الحلال ترفع مبيعات شركة "الإسلامي للأغذية" خلال 2013
صالح سعيد لوتاه، رئيس مجلس إدارة "الإسلامي للأغذية"

أعلنت "الإسلامي للأغذية"، عن تحقيقها نمواً بنسبة 8% خلال عام 2013. وجاء هذا النمو في معظمه نتيجة الطلب الكبير في الأسواق الجديدة للشركة، مثل العراق واليمن وليبيا، وكذلك أسواقها التقليدية. كما أعلنت الشركة بلوغ أرباح عام 2013 مبلغ 15,2 مليون درهم إماراتي مقارنة مع 9,2 مليون درهم إماراتي في عام 2012. 

تم الإعلان عن هذه النتائج خلال اجتماع الجمعية العمومية الأخير لـ "جمعية دبي التعاونية" التي تمتلك علامة "الإسلامي" بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

وأظهرت النتائج أنه بالرغم من احتدام المنافسة في القطاع الغذائي، إلا أن "الإسلامي للأغذية" نجحت في مواصلة النمو القوي خلال عام 2013، 8%، فيما شهدت مبيعاتها الدولية نمواً ملحوظاً بنسبة 23% من حيث حجم الطلب و14% على صعيد قيمة المبيعات مقارنة مع العام السابق. ويعزى ذلك إلى ارتفاع مستوى الوعي بأهمية منتجات الأغذية الحلال.  وفيما تواصل "الإسلامي للأغذية" المحافظة على مكانتها القوية في الأسواق الخليجية، فإنها تتطلع حالياً إلى توسيع نطاق استثماراتها عبر إنشاء مصنع جديد لتصنيع الأغذية في دولة الإمارات لمضاعفة إنتاجها 3 مرات.

وعند تشغيله مطلع عام 2015، من المتوقع أن يسهم المصنع الجديد في ترسيخ مكانة "الإسلامي للأغذية" لتواصل الاحتفاظ بالصدارة بين شركات الأغذية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك توفير العديد من فرص العمل الإضافية. 

وبهذه المناسبة، قال صالح سعيد لوتاه، رئيس مجلس إدارة "الإسلامي للأغذية": "لقد حافظت ’الإسلامي للأغذية‘ على ربحيتها جراء التوسع نحو الأسواق خارج منطقة الخليج، التي اعتادت على تسجيل زيادة هامشية فقط في معدل استهلاك الأغذية. وتمكنا بفضل استراتيجيتنا التسويقية المتبصّرة وحملاتنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي من رفع سوية الوعي حول منتجاتنا في الأسواق الجديدة، ونعتزم توظيف ذلك لترسيخ مكانتنا الرائدة في قطاع المنتجات الحلال".

وأضاف لوتاه: "كان الأداء إيجابياً خلال الربع الأول من عام 2014، وتطمح الشركة إلى زيادة مبيعاتها لقطاع الفنادق والمطاعم وتلبية متطلبات الشركات خلال شهر رمضان المبارك. وتستهدف ’الإسلامي للأغذية‘ من خلال منتجاتها المتنوعة كافة المستهلكين ممن يفضلون اللحوم والمنتجات الغذائية عالية الجودة في وجباتهم، فضلاً عن تعزيز المكانة المهمة لدولة الإمارات العربية المتحدة في قطاع منتجات الحلال العالمي". وستقوم "الإسلامي للأغذية" بخطوات واسعة خلال الأشهر المقبلة لتوسيع نطاق استراتيجية المنتجات الحلال بما ينسجم مع طموح دبي في أن تصبح عاصمة عالمية لمنتجات الحلال. كما تلتزم الشركة باستكشاف الفرص التجارية خارج منطقتنا العربية، حيث تجري محادثات مع شركاء محتملين في أسواق الحلال المتقدمة مثل ماليزيا وإندونيسيا.